في بيان صادر بالجمعة 26/4/2018 أبدت وزارة الخارجية الأمريكية قلقها الشديد إزاء ما يجري من معارك بمناطق شرق جبل مرة وما حولها مما أسفر عن نزوح آلاف المدنيين الجدد ودعت الخارجية الأمريكية الأطراف المعنية (قوات الحكومة والجماعات القبلية المسلحة وحركة جيش تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور ) للإستجابة الفورية لوقف أعمال العنف وإتخاذ خطوات فورية نحو عملية سلام شاملة كما طالبت الحكومة بالسماح بوصول البعثة المشتركة للأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي (يوناميد) وعناصر فريق الأمم المتحدة القطري والوكالات الإنسانية الوطنية والدولية إلي المناطق التي تشهد أعمال العنف وإلي النازحين .

وإذ ترحب هيئة محامي دارفور بدعوة الخارجية الأمريكية لأطراف المعارك المسلحة بالوقف الفوري للعمليات المسلحة وأعمال العنف التي أفضت لسقوط العديد من الضحايا المدنيين الابرياء ونزوح آلاف الأسر الفارة من جحيم الحرب وأعمال العنف في ظل ظروف قاسية وإنعدام للغذاء والمياه الصالحة للشرب وتشتت شمل الأسر الفارة بين سفوح الجبال والأودية وفيها أطفال ونساء وعجزة ومرضي تثمن الجهود الامريكية المبذولة خاصة المتعلقة بتجنيب المدنيين المزيد من أسباب القتل والتشريد وتقديم الدعم الإنساني للنازحين /ت .
تناشد الهيئة الأمم المتحدة ووكالاتها والمنظمات الدولية بالمسارعة لتقديم المعونة الإسعافية العاجلة للنازحين والمتأثرين من جراء المعارك الدائرة وفي هذا الصدد تأمل الهيئة من حركة تحرير السودان التي يقودها الاستاذ عبد الواحد محمد نور أن تقبل بالجلوس مع الوسطاء الدوليين خاصة الولايات المتحدة للتداول حول المطالب العادلة وحقوق المتأثرين من ضحايا الأزمة فالإكتفاء بإعلان الشروط والممانعة من دون تجسيرالتواصل مع الجهات الدولية المعنية والتمسك بالشروط المعلن عنها عبر الوسائط الاعلامية دون طرحها للوسطاء الدوليين بصورة مباشرة أو غير مباشرة بمثابة ترك الساحة طواعية للنظام للتمدد فيها فالقضايا العادلة التي تسندها الحجة والمنطق يتحقق الوصول اليها بكافة الخيارات الممكنة .
لقد أدي إنحسار دور الحركات الدارفورية المسلحة وتوسع نطاق دور المليشيات القبلية المسلحة الموالية للنظام لتغيير التركيب السكاني في بعض مناطق دارفور المتأثرة بالحرب والتهجير والنزوح القسري الجماعي خاصة بمناطق كسكدك وحجر بيضة وأسرني والزاوية بولاية غرب دارفور مما دفع الاهالي أصحاب المزارع والقري للحراك المدني ومطالبة المجتمع الدولي بالتدخل لإبعاد المستوطنين هذا الوضع يشير إلي مدي تفاقم الوضع الإنساني ومعاناة السكان المحليين .
هيئة محامي دارفور
30/4/2018