الله..الوطن..الديمقراطيه

تعميم صحفي
امس السبت الموافق 17/2/2018 زار طيبه الشيخ عبدالباقى وفد كريم ممثلا للسيد محمد عثمان الميرغنى مرشد الطريقه الختميه يتقدمه نجله السيد الحسن لتبيلغ السيد الشيخ عبدالله الشيخ أحمد الريح ازرق طيبه تحيايا السيد محمد عثمان فى إطار التواصل مع رئاسه السجاده القادريه العركيه وهذا دأب القوم أهل الطريق في تمتين عرى الوشائج الاجتماعيه
واخدت الزياره طابع التعبير عن الموده والمحبه ولم تتطرق لأي مواضيع خارج هذا السياق العرفانى الشفيف
وصبيحه الأحد طالتنا الصحف ومواقع التواصل الاجتماع بأخبار لا تمت لهدف الزياره بصله ويكذبها تباين المواقف المعلن والمشهود للقاصي والدانى إذ يدعم الشيخ عبدالله الشيخ أحمد الريح ازرق طيبه مواقف الحزب الوطني الاتحادي المبدئيه من الظلم والأنظمة الشموليه نصرة ًللضعفاء واسترداد الحقوق ومن منطق دوره الوطنى القومى قدم مبادرات عده علي المستوى الحزبي والوطنى للإسهام فى مشروع الخلاص الوطنى والعبور لوطن يقوم على الحق والواجب ودوله القانون والرعايه الاجتماعيه هذا المشروع لايمكن أن يدعى من أطلق التصريحات غير الامينه والتى لم يرد زكرها إطلاقا ولايستقيم عقلا ولا موقفا أن يندمج الحزب الوطني الاتحادي مع حزب يشارك النظام كل ماقترفه من مساوئ وظلم بحق الوطن والمواطن
ونحن إذ ننفى ونكذب صحه ماورد عن اندماج أو ترتيب لمؤتمر عام مع الاتحادى الأصل نؤكد على موقف الحزب الوطني الاتحادي المعلن والاستمرار فى العمل مع حلفاءنا في القوى الوطنيه لتحقيق آمال وطموحات شعبنا في الحريه الحياه الكريمه التى لن تتم فى وجود هذه السلطه الغاشمه التى افقرت المواطن ودمرت مصادر كسب عيشه وحاصرته بالجبايات والضرائب وأصبحت تنفق على هيكل سلطتها المترهل الفاسد بإدخال يدها مباشره فى جيب المواطن
ونؤكد أننا لن نيأس من وحده حزب الحركه الوطنيه واعاده بناءه على أسس عصريه وتحديث رؤيته لمقابله الواقع والإسهام فى طرح اجابات علميه لرفعه الوطن ورفاهيه شعبه الكريم

إعلام الحزب الوطني الاتحادي
18/2/2018