أثناء متابعتها لأوضاع المعتقلين السياسيين وردت للهيئة معلومات من سجن شالا بالفاشريوم السبت الموافق 3/2/2018 تفيد بترحيل الاستاذ محمد عبد الله الدومة رئيس هيئة محامي دارفور وآخرين ضمنهم يوسف علي طه /هاشم ميرغني /اسماعيل آدم/ راوول آدم علي /فتحي الصديق إلي خارج ولاية شمال دارفور ورجحت تلك المصادر ترحيلهم للخرطوم واليوم الموافق الأثنين 5/2/2018 أفادت المصادر إعادتهم للمرة الثانية إلي سجن شالا بالفاشر, أمس الأحد الموافق 4/2/2018 تسلم مكتب إستعلامات الأمن بالخرطوم بعض إحتياجات رئيس الهيئة الضرورية الخاصة والادوية من زوجته ورفض الإفصاح عن مكان إعتقاله أو السماح بزيارته وإزاء تلك المعلومات المتواترة تبدي الهيئة قلقها الشديد عن حالة رئيسها الصحية ورفاقه وتري في الترحيل من الخرطوم وإلي أماكن غير معلومة وبالعكس ومن دون مبررات أو إفصاح ما قد يعرض حياة أولئك المعتقلين للخطرخاصة وان بعضهم مثل رئيس الهيئة يعاني من أمراض مزمنة ويحتاج حسب قرار الطبيب إلي تناول أدوية ونوعية معينة من الاغذية بإنتظام , وإذ تحمل الهيئة جهاز الأمن المسؤولية الجنائية حول كل ما قد يصيب رئيسها ورفاقه المعتقلين بسجن شالا من مكروه جراء تلك المعاملة القاسية وغير الإنسانية وتاثيرها البدني والتفسي تؤكد إنتظامها مع القوي الوطنية في حراكها والمطالب المشروعة بضرورة إنتشال البلاد من الفوضي والعبث .

هيئة محامي دارفور
5/2/2018