دعا التجمع الاتحادي المعارض، حديث التكوين، إلى احتجاجات على الغلاء بضاحية الجريف شرق، ظهر الأربعاء القادم، وحظيت الدعوة بدعم وتأييد قوى المعارضة السودانية. 

وتعد هذه الدعوة الرابعة من نوعها، عد أن تمكنت قوى المعارضة من تنظيم مظاهرات معلومة المكان والزمان بكل من الخرطوم وأمدرمان والخرطوم بحري خلال يناير الماضي.
وحدد التجمع الاتحادي المعارض ظهر السابع من فبراير الحالي، لاحتجاجات ستنطلق من ميادين ضاحية الجريف شرق بمحلية شرق النيل في ولاية الخرطوم.
هذه المنطقة تشكل احدى معاقل الاتحاديين، وظلت تشهد خلال السنوات الماضية احتجاجات من حين لآخر بسبب ما يعده الأهالي تغولا حكوميا على الأراضي بدواعي الاستثمار.
وثمن رئيس الجبهة الوطنية العريضة، نائب رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، علي محمود حسنين، دعوة التجمع الاتحادي للتظاهر، وحث المواطنين على المشاركة في احتجاجات الأربعاء القادم.
كما حظيت دعوة التجمع الاتحادي المعارض بترحيب من قوى المعارضة في بيان صدر مساء الأحد.
يذكر أن التجمع الاتحادي المعارض تم تدشينه في 29 يناير الماضي بتحالف 8 فصائل:
الحزب الوطني الاتحادي الموحد، الاتحادي الديمقراطي العهد الثاني، الحركة الاتحادية، الحزب الوطني الاتحادي، الاتحادي الموحد، التيار الاتحادي الحر، الاتحاديون الأحرار، والاتحاديون غير المنضوين للأحزاب والتيارات المذكورة.
--