بسم الله الرحمن الرحيم

 

*إلى جماهير الشعب السوداني الأبي ،،،،*

نخاطبكم اليوم في ظل الأوضاع الاقتصادية الطاحنة التي تمر بها البلاد ، و التي تمثلت في الغلاء الفاحش و عدم قدرة الدولة في السيطرة على الأسعار ، و ندرة ضروريات الحياة من خبز و وقود و دواء ، و غيرها من مظاهر الازمة الاقتصادية .. نود أن نؤكد موقفنا الدائم بأن هذه الأزمة ما هي الا عرض لخلل البنية السياسية وإضطراب نظم إدارة الدولة وضعف آليات الحكم .

ونؤكد أن إستمرار النهج القائم في إدارة الأزمة الاقتصادية لن يزيد الأمور الا سوءاً مما يؤدي الى مزيد من التردي في معاش المواطنين و استمرار حالة العنت و المشقة في حياتهم .

*جماهير شعبنا الصابرة ،،،*

و نحن إذ نصدر هذا البيان نشير بأن أي معالجة للوضع الراهن تقتضي حلاً شاملاً يستوعب كل القوى السودانية الفاعلة وأطروحاتها وآرائها ، وهذا لن يكون الا بضمان الحقوق السياسية الأساسية المتمثّلة في حرية التعبير و التجمع السلمي الواعي و المسؤول احتجاجاً على الميزانية و الاوضاع الاقتصادية..
لكن سلوك الأجهزة الرسمية في تعاملها مع التظاهرات السلمية يؤكد بأن الحكومة ما زالت تغلّب الأدوات الأمنية و الوسائل القمعية والقوة المفرطة على تفعيل دور المجتمع و المكونات السياسية و هم الشركاء في الوطن و في حل أزماته.
ونذكر ان الحوار الوطني ناقش المشكل الاقتصادي السوداني في مداولات مطوله افضت الى توصيات ومعالجات ناجعة كان من المؤمل الاخذ بها وتنفيذها في حينها لكن تقاعس الحكومة عن تنفيذ مخرجات الحوار والتعامل مع مخرجاته بجديه فوت فرصة اخرى لمعالجة ازمات الوطن ورفع المعاناة عن كاهل انسانه الصبور .
و نؤكد بأن المدخل السليم للحل يتطلب حماية الدولة لحق مواطنيها في التعبير دون حجر كحق دستوري لكل مواطن .

ختاماً نحن الموقعون أدناه ندعو الحكومة بالكف عن مطاردة المتظاهرين وقمع الحريات و أن تلتفت بدلا عن ذلك الى واجبها في تأمين معاش المواطن وتبني سياسة اقتصادية تحقق الاستقرار الاقتصادي والازدهار كما وعدت قبل ذلك مرارا وتكرارا ... و أخفقت في أن تفي بوعودها ، كما نؤكد أننا نتمسك بحقنا مع بقية القوى السياسية في مناهضة الميزانية الكارثية التي أجازتها الاجهزة التشريعية ، و ندعو الى اتاحة الحريات لجميع القوى السياسية لتطبيق افكارها و الاعلان عن مواقفها السياسية كما تشاء في اطار الحقوق الدستورية .
ونؤكد سعينا في توحيد كلمة القوى السياسية من خلال اصطفاف وطني يحقق تياراً وطنياً عريضاً ومفتوحاً ، من أجل تحقيق مطالب شعبنا في الحرية والأمن والعيش الكريم .

*الموقعون*

*حركة الإصلاح الآن*
*منبر السلام العادل*
*حزب حركة تحرير السودان*
*منبر المجتمع المدني الدارفوري*
*تحالف قوى الشعب العاملة*
*حزب الاصلاح الوطني*
*الاتحاد الاشتراكي السوداني المايوي*
*حزب الشرق للعدالة والتنمية*
*الحركة الاتحادية*
*المنبر الديمقراطي لشرق السودان*
*حزب التواصل*
*منظمة غايات السلام والتنمية*
*الحركة الشعبية الديمقراطية*
*كتلة قوى التغيير بالمجلس الوطني*
*حزب وحدة وادي النيل*
////////////////