*الحزب الليبرالي*
*الحرية لكل سجين مظلوم*
*الحرية ل سيف النقر*

*ﺗــﺎﻧــﻰ ﺍﻟـﻨـﻬـﺎﺭﺍﺕ ﻋـﺎﻭﺩﺗـﻨـﻲ*
*ﻭﻛـﺎﻥ ﺍﻟـﺨﺎﻃﺮ ﻣـﺎﻃﺮ ، ﻭﺷـﻬﻮﺓ ﺻﺤﻮ*
*ﻣــﻦ ﻭﻳــﻦ ﻋـﺮﻓـﺘﻨﻲ ﻭﺿـﺎﺭﺗـﻨﻰ*
*ﻓـــــــــﻰ ﺿـــــــــﻮ*
*ﻻ ﻣﻨﻰ ﻭﻻ ﻣﻨﻮ . ﻭﺍﻟﻮﺭﻃﻨﻲ ﻓﻰ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻻﺍﺫﻛﺮ*
*ﻏــﻴـﺮ ﺷــﺎﺭﻉ ﻭﺣـﻤـﻰ ﺍﻟـﻜـﺎﻛﺎﻭ*


قامت قوة من جهاز الأمن والمخابرات الوطني (أمن النظام العامل لبقائه لا مصلحة شعب السودان) مساء اليوم 28 نوفمبر 2017 فى تمام الساعة 8 ونصف مساء باعتقال الأستاذ محمد سيف الدين النقر الأمين العام المكلف للحزب الليبرالي من منزلة بالكلاكلة وإقتادته إلى مباني جهاز الأمن بالعمارات شارع 15 دون أن توضح سبب اعتقاله .

الرفيق سيف النقر صمد كثيرا أمام تهديدات النظام مرة و اغراءاته مرة أخرى ؛ فلم تثنيه وعود المناصب ولا المكاسب الرخيصة عن العهد مع رفاقة وشعبه ؛ ولم تفتت التهديدات المتواصلة جهده الكبير وعطاءه الصامت المثابر .

وسيف النقر يمارس حقه المشروع فى العمل السياسي وفى الدفاع من أجل الحقوق والرأي ضد سدنة الحكم ، فإنه لم يهادن يوما ولم يلن ؛ حتي فى أحلك الظروف ظل صامدا منافحا ، لا غرا تلهوه أضواء الإعلام ولا منزويا ترهبه السجون ، جمع بين الصدق والتفاني وحب الرفاق والرفيقات دونما تمييز .

الحزب الليبرالي يحمل نظام الوطني والشعبي وحكومتهما المسماة بحكومة الحوار كل ما يمكن أن يحدث لسلامة الرفيق سيف وسيواصل الحزب مسيره غير ملتفت للتهديد ولا للوعيد.
والنصر قريب


المكتب التنفيذي المكلف
28 نوفمبر 2017
///////////////