حـــركة\جـــــيش تحــرير الســـــــــودان
بيــــــان ترحـــيب
         ترحب حركة\جيش تحرير السودان  بتوقّع قرب  صدور قرار بشأن القبض على البشير في 4 مارس المقبل حسبما ذكرت الناطقة بأسم محكمة الجنايات الدولية,  والحركة تدعوا جماهيرها فى الداخل الى اليقظة والحذر, وتدعوا كافة الشعب السودانى للخروج فى مسيرات ترحيب وقبول بحلول هذا الفجر الجديد من العدالة الاتى من وراء البحار, بعدما نكلت الحكومة السودانية بشعبها فى دارفور وأذاقهم الامرّين وفشل الدولة السودانية فى اقامة العدالة المتمثلة فى محاكمة الذين تسببوا فى الابادة الجماعية والتطهير العرقى , ليس فى عدم رغبة النظام فى محاكمة المجرمين فحسب بل لايوجد فى  القانون السودانى مواد متعلقة بالتطهير العرقى والابادة الجماعية فى الاساس    , ان صدور قرار بالقبض على البشير تعتبر البداية لنهاية اخر دكتاتور يجسم على سدة حكم السودان وبذلك يكون الطريق ممهدا لاقامة الدولة السودانية التى نتطلع اليها  , وبهذه المناسبة نزف البشرى الى الشعب السودانى عامة والى شعب السودانى فى دارفور خاصة والى اسر الضحايا وكافة المفجوعين من نظام البشبر المتهالك , والى كل المقاومة فى دارفور وندعوها الى وحدة الصف, والى القوى السياسية السودانية المحبة للحرية والديمقراطية والعدالة والسلام  وعلى رأسها الحركة الشعبية لتحرير السودان الى الاستعداد للمرحلة القادمة لتوطيد اركان السودان الجديد الذى بدأه الراحل الدكتور جون قرنق ولم تكتمل بعد ,وعدم الاكتراث  الى التصريحات التى تطلقها أجهزة النظام (بوبارصلاح قوش ) ونقول لهم الحداث ما سواى , ومرحبا بالعدالة الدولية .
هاشــــم حمـــــاد عبدالرحمــــن
المستـشار السيـاسى لحركة تحرير السودان
برئاســة الاستاذ \خمــيس عبدالله أبكر
24\2\2009  
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.