رأي صريح

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

*أضحكنا الأخ أسامة عطا المنان أمين خزينة الاتحاد العام قبل يومين بتصريحاته حول خوض المنتخب الوطني مباراة ودية يوم الأربعاء المقبل، قال أسامة لا فض فوه ان اليوم المقرر للمباراة هو يوم الفيفا ومن الواجب استغلاله لخوض مباراة ودية طالما تندرج ضمن الأجندة الدولية.
*من قال هذا الكلام هو نفسه من أقدم علي تنظيم مباراة للمنتخب لا علاقة لها من قريب أو بعيد بالأجندة الدولية ويوم الفيفا.
*في تلك المباراة أضطر أسامة لجمع مجموعة من اللاعبين بطريقة فريق الحلة للسفر الي كينيا لخوض مباراة ( ال جي )، حدثونا في ذلك الوقت ان المباراة تدخل ضمن استعدادات المنتخب لمباراة الكنغو المقررة يوم 4 سبتمبر المقبل، علما ان فريق مباراة ( ال جي ) لم يشارك فيه غير لاعبين اثنين فقط من لاعبي المنتخب.
*مباراة ( ال جي ) أقيمت خارج الأجندة الدولية وقبل 70 يوما من مباراة الكنغو وبدون لاعبي المنتخب، ورغم ذلك حاول أسامة عطا المنان اقناعنا انها اعداد مفيد للمنتخب.
*تصريحات أمين الخزينة الأخيرة اعتراف صريح بأن مباراة ( ال جي ) لا علاقة لها بمصلحة المنتخب من الناحية الفنية، ويوم الفيفا الذي تحدث عنه لم يتم اختراعه بين يوم وليلة، والحرص علي الالتزام به الآن يقدح في الطريقة التي تم بها تنظيم مباراة ( ال جي ).
*حديثنا عن تناقض تصريحات أمين خزينة الاتحاد العام لا يعني الاعتراض علي خوض المنتخب مباريات اعدادية حتي لو كانت خارج الأجندة الدولية، فالاستمرارية في اللعب ليست مضرة ان لم تكن مفيدة، ولكن الوضوح والشفافية أمر واجب، فليس من المنطق تبرير اللعب مع كينيا يوم 25 يونيو بأن استعداد لمباراة تقام يوم 4 سبتمبر.
*كل السودان يعلم ان مباراة ( ال جي ) كانت صفقة تجارية، وكان مفروضا علي الاتحاد العام التعامل بنوع من الشفافية ليحدثنا عن مكاسب الكرة السودانية من تلك الصفقة التجارية، كل ما قاله أمين خزينة الاتحاد ان المشاركة في المباراة فتح جديد لعلاقة تسويقية مع شركة ( ال جي ) وعربون صداقة لرعاية الشركة منافسة الدوري الممتاز.
*لم يكن هذا التبرير غير كلام والسلام، لم نر نتائج عربون الصداقة علي أرض الواقع، فهاهي منافسة الدوري الممتاز اقتربت من النهاية، لا شركة راعية ولا يحزنون والأندية تجتمع كل يوم للتهديد بالعصيان والانسحاب.
*الأفدح من كل ذلك ان أمين خزينة الاتحاد العام نجح في يومين فقط في تنظيم مباراة للمنتخب بعيدة عن يوم الفيفا، ثم جاء وفشل مع اتحاده في توفير مباراة يوم الفيفا بعد اعتذار الاتحاد الاثيوبي عن تلبية الدعوة.
*لا ندري سبب هذا الفشل، ولكن اعلان المباراة وتحديدها مع المنتخب الاثيوبي قبل الحصول علي موافقته الرسمية يقدح في الطريقة التي يدير بها الاتحاد ملف اعداد المنتخب الوطني.
*كيف يعقل تنظيم مباراة ودية قبل أكثر من شهرين من مباراة الكنغو ثم يفشل الاتحاد في اقامة تجربة قبل أقل من شهر ؟
*المطلوب من الاتحاد العام النظر للمنتخب بمعيار فني قبل اللهث وراء الامور التجارية والاعتماد علي الصدفة والحظ فالعشرة نقاط التي جمعها المنتخب في 4 مباريات تحسب للاعبين والمدرب مازدا ولفريقي الهلال والمريخ بأسهامهما المباشر في رفع مستوي المنتخب وتجهيز اللاعبين بشكل أفضل من الطريقة التي يتعامل بها الاتحاد.

أراء في كلمات
*اتفق مجلس الهلال مع قناة الشروق علي بث مباراة الفريق الودية مع فريق الشباب التنزاني يوم الثلاثاء القادم.
*هذا الاتفاق أثبت بما لا يدع مجالا للجدل ان حجب بث مباراة الهلال والأهلي كان حجة ساذجة وكلمة حق يراد بها باطل.
*الآن تبرع مجلس الهلال من تلقاء نفسه طالبا من قناة الشروق بث المباراة مقابل مبلغ مالي محدد، وهو نفس المجلس الذي استرجي قناة قوون في حجب بث مباراة الأهلي.
*مباراة الشباب التنزاني ستقام قبل أيام معدودة من مواجهة القطن، فيما جرت مباراة الأهلي قبل اسبوع كامل من مباراة الرجاء.
*أكثر شخص نادم الآن من تناقض مجلس الهلال هو الزميل رمضان أحمد السيد.
*شاهدنا الشوط الأول وجزء من الشوط الثاني لمباراة الهلال واتحاد مدني ولاحظنا صمود فريق الاتحاد وتهديده مرمي الهلال حتي كاد أن يصل لمرمي المعز قبل الهلال.
*تقدم الهلال في نهاية الشوط الأول بهدف ابراهيم توريه وهو لاعب يتمتع بمهارة عالية تجلت في طريقة تسجيله للهدف.
*تزامن برنامج أغاني وأغاني لم يتح لنا مشاهدة الجزء الأخير للمباراة .. والله يجازي الكان السبب !
yasir gasim [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]