رأي صريح


yasir gasim [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]
*لم يترك عصام الحضري فرصة للمتعاطفين معه ليدافع عنه باصراره علي تسجيل موقف أسوأ بكثير مما فعله مع كل الأندية التي أرتدي شعارها، فما قاله في تنزانيا لا يمكن السكوت عليه، ولكن المشكلة انه لن يجد الرد المناسب علي كل ما يقوله، فتصريح رئيس النادي السيد جمال الوالي بالموافقة علي انتقاله مقابل عائد مادي يوافق عليه المريخ لا يعتبر ردا كافيا ومناسبا لأمثال الحضري.
*المشكلة ليست في استرداد ما خسره المريخ في هذه الصفقة الغريبة، لأن ذهاب اللاعب بتلك الطريقة وفي هذا الوقت تعود بضرر بليغ علي الفريق، والموافقة علي انتقاله بهذه السهولة يعني خسارة المريخ فرصة تسجيل لاعب في أهم خانات الملعب حتي نهاية الموسم الحالي زيادة علي ان اي من الحارسين الموجودين ( محمد كمال وياسين ) سيتم وضعهما في موقف لا يحسدان عليه، فالحضري ظل يستحوذ علي فرصة المشاركة في كل المباريات طوال 6 أشهر متصلة ومن الطبيعي أن يكون أي منهما خارج ( الفورمة ) تماما.
*خسارة المريخ لم تنحصر في مبلغ يقترب من المليون ونصف المليون دولار، بل تمتد لخسارة خانة في الكشف وخسارة جاهزية حارسيه الاثنين.
*ما حدث من الحضري كان يستحق رد قوي من الجهاز الاداري أو مجلس ادارة النادي، فعلي أقل تقدير كان يجب اقصائه من التشكيلة ورميه في دكة البدلاء في دورة سيكافا حتي يرعوي ويعرف قدر النادي الذي جاء اليه.
*لم يكن هناك تصرفا أفضل من ذلك لأن أمثال الحضري لا يأتون الا بالعين الحمراء كما فعل النادي الأهلي عندما عاد اليه الحضري حافيا من سويسرا يحاول تصحيح خطئه، كان الحضري حينذاك في قمة مستواه وفي عمر أقل من عمره الحالي بأكثر من 3 سنوات، ولكن كل ذلك لم يغري الأهلي لمعاملته بشيء من الرأفة فتم تحويله ليلعب مع الفرق السنية لاسابيع ليقتنع الحضري بأن لا مكان له في النادي فعاد من حيث أتي.
*هذا هو التصرف الذي كان يستحقه الحضري من المريخ، وليس التصريح بالموافقة علي انتقاله، فأي صفقة يتحدث عنها الناس لن توازي الضرر الذي ألحقه هذا الحضري بالمريخ.
*نقول ذلك لأن السيد جمال الوالي ظل يردد باستمرار بعد التعاقد مع الحضري ان المال لن يشكل مشكلة للمريخ، وطالما الأمر كذلك لماذا يوافق الوالي بتلك السهولة علي انتقاله لنادٍ آخر في هذا الوقت الصعب.
*حتي وان رفض الحضري اللعب فالمريخ لن يتضرر من تسجيل موقف قوي في مواجهته لأن القضاء علي لاعب مثل الحضري فيه منفعة لكرة القدم وانقاذ لضحية جديد من تصرفات هذا اللاعب التي لا تليق بمن اقترب عمره من الاربعين عاما.
*لم نفيق من استهتار الحضري حتي سمعنا وقرأنا عن عشوائية اتحاد سيكافا في تنظيمه لدورته الغريبة التي انطلقت أمس دون أن يشعر بها أحد، فوجئنا كما فوجئت بعثة المريخ في تنزانيا بوصول فريق البحر الاحمر الاريتري فجأة الي دار السلام للمشاركة.
*اتحاد سيكافا لم يضع في حساباته مشاركة الفريق الاريتري ولكن بكل بساطة تم قبوله في الدورة وتوزيعه علي المجموعة الاولي.
*بعد هذه القصة الغريبة، فوجئت بعثة المريخ بتعديل موعد مباراتي الفريق القادمتين، وفوجئت بدفع ايجار الملعب في التمارين.
*انها مهزلة غريبة، حدثت في وقت أوفد فيه المريخ مندوب منه قبل اسبوعين، فلا ندري ماذا كان يحدث ان سافر المريخ كما فعل البحر الاحمر الاريتري.
أراء في كلمات
*فاز الأخ زكي عباس بنتيجة كاسحة وبقي الحال كما هو عليه في اتحاد الخرطوم، فمنصب السكرتارية أصلا كان يشغله زكي منذ قرابة العام.
*الخسارة لا تقلل من قدر الفاضل عوض جلال الدين ومحمد الفاتح السراج، وكلاهما كسب احترام الجميع بطرحهما المميز قبل الانتخابات وتقبلهما النتيجة بروح عالية بعد فرز الأصوات.
*أمثال الفاضل عوض والسراج يجب الاستفادة منهم، وكل منهم يملك فكر ناضح ورؤية يحتاجها اتحاد الخرطوم.
*سعدنا بما قاله زكي بعد فوزه حينما حيا منافسيه وأكد انهما سيكونا خير معين له ولاتحاد الخرطوم في الفترة القادمة.
*سؤال مهم برز بعد الانتخابات، من هو المرشح الذي سانده رئيس الاتحاد حسن عبد السلام، علما بأنه لم يتحمس لترشيح زكي عباس ؟