نجيب عبدالرحيم

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

إن فوكس

 

التحية لفريقي الخرطوم والأمل عطبرة بمناسبة تأهل فريقيهما إلى الكونفدرالية لأول مرة في تاريخ الفريقين.

فريق الخرطوم إستطاع بجهود وحسن ادارته وعزيمة لاعبيه وقدرة مدربه القدير الفاتح النقر الوصول إلى هذه المرحلة المتقدمة للفريق، كما تمكن فريق الأمل العطبراوي بفضل إستقراره فنياً وإدارياً أن يحتل المركز الرابع وينال شرف اللعب في الكونفدرالية.

ومن هنا  أهنيء صديقي العزيز رفيق الدرب المدرب القدير محمد الطيب الذي إستطاع بخبرته الطويلة التي إكتسبها على أيدي المدربين العالميين خلال إقامته في المملكة العربية السعودية التي عمل فيها مع عدة فرق سعودية مكنته أن يقود فريق الأمل إلى المنافسات الخارجية.

ولكن المشكلة التي سوف تواجه فريق الأمل هي إفتقاده إلى خدمات أميز نجومه بسبب العروض التي يسيل لها اللعاب من أندية القمة، وكذلك الحال بالنسبة لفريق الخرطوم صاحب المركز الثالث الذي يشارك في نفس المنافسة، سوف تكون المهمة في غاية الصعوبة بالنسبة إلى الفريقين لأنهما سوف يقابلان فرق إفريقية من العيار الثقيل وخاصة أنهما يشاركان لأول مرة، ولأن مصلحة الوطن فوق كل شيء يجب علينا جميعاً أن ندعم هذه الفرق التي ستلعب بإسم السودان.

لا شك أن مشاركة أربعة فرق سودانية في المنافسات الخارجية تعود بالنفع للكرة السودانية، ولكن المزايدات والإغراءت من الأندية الكبيرة التي يسيل لها لعاب لاعبي الفرق التي تاهلت للمنافسات وخاصة اللاعبين المنتهية عقودهم لاشك أنها سوف تتأثر كثيراً من جراء  تسجيل لاعبيها وخاصة فريقي الخرطوم والأمل اللذين يشاركان لأول مرة ويحتاجان إلى لاعبين أقوياء لهم المقدرة الفنية العالية ويستطيعون الصمود امام فرق إفريقية الشرسة. 

 القانون لا يمنع إنتقال اللاعبين الذين تنطق عليهم شروط التسجيل     فقد بدأ بالفعل تسجيلهم للفرق الكبيرة  وهو ما قد يفقد الفريق كثيراً من قوته ولا سيما أن المنافسات الإفريقية التي يشاركون فيها تختلف عن  منافساتنا الكسيحة المتأسفة، حيث تتميز المنافسات الخارجية بالقوة والسرعة والفن والمهارة واللياقة البدنية العالية والعنف القانوني والخ...

 إذن ما هو الحل الذي يضمن بقاء اللاعبين في أنديتهم ؟  هل يصدر الإتحاد العام قراراً يتضمن وقف إنتقالات اللاعبين بين الفرق الأربعة ويسمح لهم بالتسجيل والإعارة لتدعيم صفوفهم بلاعبين مميزين من بقية الفرق الأخرى وتذليل كل العقبات التي تواجهم في المشوار الإفريقي الذي لن يكون سهلاً ؟؟ بالتأكيد إذا لم يتحرك إتحاد الكرة بهذا الشأن سوف تكون النتيجة كارثية.  

نريد أن نسمع رأي إتحاد الكرة والقانونيين وأصحاب الخبرة الرياضية والإعلام الرياضي لإيجاد حل لوقف إجراءات تسجيبل لاعبي الأندية المشاركة في المنافسات الإفربقية. 

يا ترى ماذا سيكون رد الإتحاد رغم أننا تعودنا من الرجل الأول في هذا الإتحاد العناد والصلف والغرور، ومع ذلك نتمنى أن يكون الرد إبجابي.