زفرات حرى

 

 

ومن عجائب عرمان أنه قال في إحدى شطحاته التي عرف بها منذ أن كان طالباً يهرف بسيء القول في أركان النقاش تم بساقطة بعد ذلك في المجلس الوطني والندوات السياسية قال في تصريحات صحفية بمدينة الابض إن على الجهات التنفيذية أن تتعامل بجدية مع ما سماه بالفجوة الغذائية التي وصفها بأنها (أسم الدلع للمجاعة) (مشدداً على أن كتلة الحركة الشعبية في البرلمان ستنظر في الطرق المناسبة للفت النظر بشدة إلى هذه المسألة ) !!

بربكم هل رأيتم جرأة هذا الرجل وقوة عينه في آبائكم الأولين أو صحبكم وبنى جنسكم الحاليين؟! طبعاً السؤال يستثني رفيق دربه باقان أموم أمين عام الحركة الشعبية والناعق بالشؤم على الدوام والذي لم تدخل كلمة الحياء في قاموس حياته منذ أن كان في المهد صبيا !!

بربكم هب سمعتم عرمان يتحدث في يوم من الأيام عن المجاعة التي فتكت بولايات الجنوب العشر التي تحكمها الحركة الشعبية وتذيقها من صنوف الجوع والخوف والمرض والموت الزؤم ألواناً؟!

لو جاء هذا الحديث من أي شخص في السودان غير باقان وعرمان ورفاقهما لكان له وقع طيب ولصدقناه ..فكيف لا نحترم من ينبه على أهمية توفير الغذاء أو العيش الكريم للمواطنين ؟!..لكن أن يأتي من عرمان الذي يعلم أن رئيسه جيمس واني ايقا رئيس برلمان الجنوب قد اعترف بعد زيارة قام بها إلى الولايات الجنوبية العشر بأن المجاعة تطحن جميع تلك الولايات والذي يعلم أن رئيسه رياك مشار نائب رئيس الجنوب ونائب رئيس الحركة الشعبية قد اعترف بالمجاعة التي سماها بالفجوة الغذائية والذي يعلم كذلك أن حكومته العاجزة والفاسدة قد تسولت العالم رغم مليارات البترودولار ةهبات المانحين من أجل توفير الغذاء للجوعى في جنوب السودان مما حدا بالمنظمات الدولية إلى إسقاط الغذاء للجوعى بالطائرات في كثير من المناطق بجنوب السودان ..أقول أن يأتي هذا الحديث من عرمان فإنه لن ينطلي على أحد ولن يقنع حماراً ينهق أو غراباً ينعق ناهيك عن أن يقنع إنساناً راشداً او حتى مجنوناً!!

بهذه المناسبة أرجو قبل أن استطرد في سرد حديث عرمان الذي نقلته صحيفة (الخرطوم) وليس (الانتباهه) التي يبغضون ..أود أن اسال جيمس واني ايقا الذي كلفته الحركة بقيادة حملتها الانتخابية في شمال السودان : ماذا تراه يقول لمواطني الشمال ليقنعهم بالتصويت للحركة وهو الذي اعترف بعجز حركته عن توفير أبسط مقومات الحياة في موطنها بجنوب السودان مما اعترفت به بعثة الأمم المتحدة في الجنوب (اليوناميس) التي حذرت من انهيار جنوب السودان الذي لو صدقت لقالت إنه قد إنهار بالفعل؟! ماذا يقول وهو الذي تحدث عن المجاعة التي تفتك بكل جنوب السودان؟! ماذا يقول وهو الذي يعلم أن الجيش الشعبي هو الذي ينكل بمواطني جنوب السودان ويشارك في الاقتتال القبلي الذي أحال الجنوب إلى غابة ومسرح للموت تحلق الصقور في سمائه وترتع في جثامين قتلاه وجثثهم.

لو تحلى جيمس واني بجزء من الشجاعة التي جعلته يعترف بالخراب والدمار والجوع والموت الذي يحيق بأهله ومواطنيه في جنوب السودان لاعتذر عن مهمته المستحيلة خاصة  لو علم أننا سنطارده وعرمان إينما حلا ونكشف لمن يخدعونهم الحقيقة المرة ..

حقيقة أن الحركة أعجز عن أن تحكم قرية وأن الجنوب اليوم الذي تحكمه بالحديد والنار يحن إلى تلك الأيام الخوالي التي افتقدها يوم جثمت على أنفاسه ووطأت على عنقه كما نكشف أن فاقد الشيء لا يعطيه وأن أبناء السودان الشمالي أعقل من أن يسلموا رقابهم إلى حركة ما قامت إلا للانتقاص من حقوقهم وسنذكرهم بما فعلته الحركة ولا تزال بأبناء الشمال وبأنها تحتفل بالمجرمين الذين قتلوا المئات من أهليهم في توريت منذ ما يزيد عم نصف قرن من الزمان.

بل أننا سنعيدهم إلى القضية المحورية والمركزية ..قضية العلاقة العرجاء بين الشمال والجنوب ..علاقة وحدة الدماء والموع ونطلب منهم أن يقولوا لكم أننا شعبان مختلفان من مصلحة كل منا أن يذهب إلى حال سبيله ويكون دولته المستقلة بعد أن ثبت أنه من المستحيل الجمع بين الليل والنهار والزيت والنار في إناء واحد .

سنحدثهم عن عدائكم للاسلام  الذي تشنون عليه الحرب في الجنوب وتعملون على إقصائه من الحياه في الشمال بمشروعكم القميء ولن يعجزنا أن نثبت لهم ذلك من خلال ممارساتكم وأفعالكم وأقوالكم.

نعود لعرمان الذي واصل هرفه ونعيقه فقال " إن الحركة ستسهم في درء المجاعة التي تضرب البلاد بطريقة مسؤولة" بربكم هل تصدقون هذا الرجل؟! هل تصدقون أن الحركة التي أجاعت الجنوب (وشحدت) العالم أجمع والتي أرسل رئيس الجمهورية كميات من الذرة لإنقاذ شعبها في رومبيك على حساب حصة الشمال..هل تصدقون أن الحركة ستسهم في درء ما اسماه عرمان بالمجاعة في الشمال؟! ثم قال عرمان (أننا نزيد من حساسية الدولة في التعامل مع المجاعة)!!

من تراه يقنع عرمان بالكف عن خطرفته هذه؟! عن أية حساسية تتحدث يارجل وأما كان الأجدر بك أن تزيد من حساسيتك أنت وحساسية حكومتك العاجزة والفاسدة تجاه مواطنيها الجوعى في جنوب السودان؟!

اللهم ياكريم يارحمن صبرنا مرارتنا على عرمان وباقان واحمها من أن تنفجر!!