د. زهير السراج

ينخدع الكثيرون بأحاديث وتصريحات المتأسلمين السودانيين عن الإستثمار والتنمية، ويعتقدون أن هنالك بالفعل (إستثمار وتنمية) عندما توهب الأرض السودانية للأجانب لمدد طويلة من الزمن (قد تبلغ 99 عاما) ليديروها بمزاجهم وعلى كيفهم بدون 

 طالبت المحامين فى مقال الأمس بمقاطعة إنتخابات النقابة لما تضمه الكشوفات من عضوية مزيفة يقدر عددها بالآلاف، لا علاقة لهم بمهنة المحاماة، ومهمتهم الوحيدة هى التصويت لمرشحى حزب المؤتمر الوطنى فى الانتخابات، مما يجعل من المستحيل عل

ظللت أتابع عن كثب حملة النفاق المستعرة الداعية لاعادة ترشيح البشير فى الانتخابات الرئاسية القادمة رغم أن الدستور لا يسمح بذلك، كما أن الرجل صرَّح عدة مرات بأنه لن يترشح فى عام 2020 ، ولكن كما كان متوقعا، فلقد نشط المنافقون،