وقبل ان نحاول تلمس الطريق مع نجوم الهلال عبر مستواهم في مباراة المريخ الاخيرة نعود ونقول: إن الموسم بالنسبة للهلال مازال في بدايته وإن الحكم على اللاعبين بصورة واضحة مازال صعباً وبه شيء من الظلم لهولاء اللاعبين، وإننا سنحاول من هذا التقييم ان نعطي صورة عامة اكثر من حكم على اللاعب ..
الدعيع .. رغم اهتزاز شباكه بثلاثة اهداف في مباراتي المريخ الا انه ظل محتفظا بصفاته المميزة وفي مقدمتها الهدوء في المباريات الكبيرة؛ وعدم الانفعال او العنف الزائد الذي يؤدي لخسارة فريقه في لحظات الحسم .. لا نطلب منه أكثر من زيادة التدريبات والاستمرار في احترام الكرة.. الذي مكنه من القفز من حارس ثالث منسي ليكون الحارس الأول في نهاية الموسم الماضي بعد مشاركته في مباراتين فقط ..
ديمبا .. قصدت ان أبدأ بديمبا بعد الحارس مباشرة؛ لأنني لم اتحدث عن مستوى هذا اللاعب في معسكر الهلال في قطر ولا في المباريات الودية بعد ذلك .. فلم تكن هناك ملامح واضحة للحكم عليه خصوصاً وأن المدافع الجيد لا يظهر الا تحت الضغط في المباريات الجماهيرية والحساسة .. لذلك فإن هذا المدافع المالي استحق ان نشيد به وإشادة كبيرة بعد مباراتي المريخ خصوصاً المباراة الأخيرة فقد أحسن الدفاع وقيادة الكرة من الخلف بهدوء ومساعدة الهجوم ببناء الهجمات بشكل متميز مع قدرة غير عادية على استخلاص الكرات العالية من الخصم وتوجيه الضربات الراسية في الاتجاه الذي يرغب فيه .. لو سار على هذا المستوى فإنه سيكون من أفضل المدافعين في إفريقيا .. فقط نتمنى أن يتمكن من بناء الهجمة عبر الجانب الأيمن حتى يستطيع اللعب بحرية والتهديف برجله اليمنى التي يجيد اللعب بها ..
عمار مرق .. لم يترك لنا مرق خياراً سوى الإشادة به رغم كل المخاوف التي كانت تنتاب الجميع من خلال أدائه في معسكر الدوحة .. لقد تطور مرق كثيراً في المباريات الرسمية التي أداها الهلال في هذا الموسم ولم تسجل عليه الأخطاء التي تخوف منها الأهلة .. نتمنى ان يحافظ على هذا المستوى وأن يبتعد عن الانفعال والحديث العنيف مع زملائه فهذه ظاهرة جديدة وغير حميدة عند مرق الذي أصبح قائداً للهلال في بعض المباريات !!
زرياب .. يحمد لهذا اللاعب أنه يعطيك كلما لديه دون أن يبخل بقطرة واحدة ولكن تبقى الحقيقة بأن زرياب في قمة مستواه يبقى أقل من أن يكون اللاعب الأساسي في الطرف الأيمن للهلال في المباريات الكبيرة .. وما ينطبق عليه ينطبق على خليفة ليكون الهلال في (حاجة) لطرف أيمن على مستوى أعلى من مستوى يوسف محمد ..
امولادي .. أداؤه في المباريات الأخيرة لا يبشر بمستوى جيد للاعب محترف .. ولكن فرصته مازالت موجودة باعتباره لاعباً أساسياً في فريق كبير مثل انيمبا وصاحب خبرات عالية، ويمكن ان يكون متاثراً بالانتقال لفريق جديد وعدم التعود على اللاعبين حتى الآن ..
علاء الدين يوسف .. هو أفضل لاعب في وسط الميدان اذا استطاع التخلي عن الانفعال غير المبرر الذي يؤدي به، والعنف الزائد وإذا دخل للميدان دون أن يصحب معه مشاكله الخارجية .!!
حمودة .. من الواضح ان إعداده المتأخر بسبب المرض مازال يؤثر على لياقته وحمودة من اللاعبين الذين يظهر عليهم عدم اللياقة بوضوح ..
مساوي .. أسوأ لاعب في الهلال .. تمريرات خاطئة .. شرود ذهني .. أخطاء متكررة في التمركز .. لم يشارك في فترة الإعداد كاملة بسبب الإصابة .. يحتاج الى مراجعة شاملة بما في ذلك حل مشاكله خارج الملعب اذا كانت له مشاكل، حتى يعود لمستواه؛ لأن الهلال يحتاجه في موسم صعب يعتمد على المحاربين القدامى في وسط الملعب ..
هيثم مصطفى .. لياقته جيدة وأداؤه جيد ولكنه مثل اللاعبين؛ صغار السن؛ كثير الانفعال ويفتقده الهلال بسبب هذا الانفعال في اللحظات الحاسمة عندما يكون الفريق مهزوماً ..!!
كواريزما . من أكبر ميزات هذا اللاعب أنه يتطور من مباراة لأخرى وينسجم أكثر ويقدم لمحات أفضل ويبدو ان وجوده في الوسط المتقدم من ناحية الشمال أفيد .. ضعيف في الكرات المشتركة العالية ولكنه خطير عند الاستحواذ على الكرة ..
امبيلي .. لاعب متميز وخطير وسريع يحتاج الي تكتيك خاص من المدرب ليستفيد الفريق من كل طاقاته ..
مهند الطاهر .. هناك خطأ ما في اداء هذا اللاعب .. هناك شئ نفسي يؤثر علي ادائه فقد كان افضل لاعبي الهلال في كل شئ في معسكر الدوحة ..
احمد عادل .. مهاجم خطير .. سريع ويجيد التصويب بقدميه ويستعمل راسه يحتاج لمساندة جماهيرية وثقة اكبر من الجهاز الفني ..
المدرب .. اذا كنا قد اشدنا به في مباراة المريخ في الدوري الممتاز فاننا نعتقد ان اداءه كان سيئا في مباراة ( السد ) فقد كرر نفس خطأ التشكيلة الاساسية بعدم القراءة الجيدة للخصم قبل المباراة .. فقد لعب  بثلاثي ارتكاز في وقت جاء المريخ فيه للمباراة وهو يشعر بانه اقل من الهلال فنيا بسبب النقص الكبير في صفوفه وكان من الطبيعي ان يكون مائلا للدفاع لذلك توقعنا ان يستفيد دي سانتوس من هذه الناحية ويبدأ مهاجما سواء باشراك احمد عادل وتأخير كواريزما كما حدث في نهاية اللقاء او بمشاركة النعيم منذ البداية على الطرف الأيمن .. كما أنه مازال يجهل التفاصيل الدقيقة لنجومه ومازالت بصمته التدريبية بعيدة عن اعين المشاهدين ..
كنا نود ان نتحدث ايضا عن دائرة الكرة والديبة وكل الجهاز الفني والاداري المعاون بما في ذلك الجهاز الطبي ولكننا ننتظر القرارات النهائية لمجلس الادارة ومعرفة تفاصيل اكثر بعد العودة لارض الوطن ..