تروي النكتة عن أن أحدهم وهو يمدّ يداً مرتجفة ،ممسكاً بملعقة نحو قالب (الجلي المرجرج) ، عاينه آخر من ذوي الخيال المحلق ـ  كما يقولون ـ  معلقاً :( إنت ترجف والجلي يرجف .. جننتو الملعقة جنّ) ..! تذكرت هذه النكتة اللطيفة المدلول ـ بالنسبة لي ـ والمناسبة سادتي هي بضاعة الأطباء وتصريحات وكيل وزارة الصحة الإتحادية اللذان (جننو المرضي جنّ ) ، فالسيد وكيل وزارة الصحة كشف عن وجود أكثر من (4) آلاف طبيب جديد انخرطوا في الخدمة، منهم (3) آلاف طبيب عمومي و(400) اختصاصي جديد وألف طبيب أكملوا الجزء الأول وفي انتظار الابتعاث الى مجلس التخصصات الطبية ،وعبر تصريح آخر مختلف المصدر للدكتور (أحمد الأبوابي) النائب الاختصاصي المعروف أنّ هناك (3) آلاف طبيب في طريقهم لمغادرة السودان بغرض تحسين أوضاعهم الوظيفية، وأكد أنّ 2000 طبيب غادروا بالفعل منهم من لم يكمل تدريبه مما يؤدي إلى تدنى سمعة الطبيب السوداني ، إذن بحسبة بسيطة إن كانت أعداد الأطباء المذكورة في التصريحين صحيحة فعدد الأطباء الموجود يتجاوز السبعة آلاف طبيب ... لنتوقف عند هذا العدد ورجوعاً لمدة زمنية وقدرها شهرين تقريباً ، أبلغ وزير الصحة بولاية القضارف دكتور (الصديق البدوي) أن وزارته ستوقِّع مذكرة تفاهم مع الإدارة العامة لهيئة التأمين الصحي تقضي بسداد تكلفة استقطاب الكوادر الطبية النادرة، مشيرًا إلى أن وزارته أخطرت الوزارة الاتحادية بحاجة الولاية لتخصصات طبية ، موضحًا أنه حال تعذر وجود أطباء في الوزارة الاتحادية ستلجأ الوزارة لاستجلاب كوادر من مصر ..! ما يتبادر الي الذهن بعد ترو في قراءة الأعداد الواردة في التصريحين ، فشخصياً لا أجدها مقنعة ، وتعكس حالنا دائما في تراجعنا عن مواجهة الوقائع .. كيف ؟ سأشرح لكم ، من زمن ليس ببعيد طفت المشاكل التي يعاني منها الأطباء ونواب الإختصاص تحديداً الي درجة تدخل رئيس الجمهورية في إنزال بعض القرارات الرئاسية تكملة لحلها بعدما بدأت وزارة الصحة مفاوضاتها مع الأطباء عبر لجان مختارة الي نهاية الموضوع ، فالمعلومات غير المكتملة في التصريحين نستفسرعنها عبر هذين السؤالين : نواب الإختصاص الذين هاجروا هل هم من زمرة الأطباء الذين وُفقت أوضاع وظائفهم أم هم من خارج الوزارة ؟ كم عدد نواب الإختصاص الذين سـُمح لهم بالهجرة ؟ أما عدد ال2000 طبيب والذين ذكر السيد الوكيل أنهم لن يؤثروا في الخدمة الصحية ،فلا أوافق سيادته علي هذا الرأي ، فلنفترض أن أقل خبرة تتيح لهؤلاء الأطباء السفر الي الخارج هي ثلاث سنوات، فهل ستتخلي وزارة الصحة عن هذه الثروة لتبدأ تدريباً جديداً لعدد 4000 طبيب آخر؟ ليواجهوا بذات المشاكل بعد فترة وليقرروا  قرار الهجرة كسابقيهم .. ثم يبرز (إستقطاب) كوادر طبية من خارج البلاد ، ليبدأ إستثمار من نوع جديد ألا وهو إنشاء مستشفيات خاصة بكوادر مستوردة ، ولا عزاء للصحة و(توطين العلاج بالداخل) ..!

 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.