تشكيل اللجان ،متلازمة المطّ والتكسب القانوني  لتنفيذ الغرض الذي شـُكلت و(شاكلت) من أجله هذه اللجان أجدني متفائلة جدا بتشكيل لجنة ـ كما جاء في الخبر ــ تتكون عضويتها من العنصر النسائي لتحديد ماهو الزي الفاضح ..! فنطمئن أن لن تقوم له قائمة أبدا ،لاحظ التعديلات التي مرّ بها قانون النظام العام ذلك القانون المهين للمرأة والفتاة والرجل أيضاً ، تم تعديل إسمه بعد مرور سنوات الي قانون أمن المجتمع ـ براعة في إبتكار قشرة جديدة ليس إلاــ ولكن أين كان هذا القانون ومسمياته ولجانه عندما إنتهكت أعراض الأطفال ،وعندما قتلت النساء المكافحات في عرض الطريق فلا أحد يدري ولربما كانت ذات سيارات هذا القانون تتجول في الشوارع والميادين باحثة عن بضع سنتيمترات زائدة أو ناقصة عن المقاس المطلوب ..! ـ أ ُف لكم ـ وكأنه لا يكفي ما جــُر علي البلاد من فتن خارجها وداخلها لتتشكل لجنة تقرر في حياة العباد متراشقة بمواد القانون وفقراته بين ضجة أكواب الشاي وشهقة الحوافز المادية التي تخرج بها هكذا لجان شـُكلت (لزعط) العباد صراحة ومواربة . وكأن الرصد الذي تم للتبعات التي جرها هذا النظام علي مدي أكثر من عشر سنوات علي الأسر الآمنة والنساء الصابرات والفتيات الطموحات غير كاف . الجديد أن هذه اللجنة في إشارة واضحة لأغراض أجد أهدافها مريبة إن إستخدمنا صفة بريئة لوصفها فكتب أن اللجنة تتكون من العنصر النسائي ، بما يعني أن الفتاة التي سيقبض عليها بعد إجازة هذا القانون سيكون زيها فاضحا بمقاييس نسائية أي أنه لن تكون هناك حجة للفتاة بأن ملابسها عادية مثلا ولكن السؤال من الذي سينفذ القانون فمن المؤكد أنه لن تجول (البكاسي الزرقاء) وعلي متنها نساء قانونيات ليقمن بقياس الزي الفاضح لتكتمل الدقة المطلوبة من المسمي (زي فاضح وفق قياسات نسوية) ..! فالشاهد أن الفعل التنفيذي لهذا القانون سيقوم به رجال فيبقي سؤال آخر هل ستكون هناك (كاتلوجات) مفصلة لهذا الزي متناسبا مع العمر : من عمر كذا الي كذا يعتبر زيها فاضحا إن إرتدت كذا زائدا تسع سنتمرات إلا ربعا ومن عمر كذا الي كذا يعتبر زيها فاضحا إن قامت بإرتداء (بنطال) شهير بمواصفات (يشف ) ولا مؤاخذة كما كـُتب في وصفه .. هذا غير التوقيت الغريب والماكر الذي يطمح أن يمرر به هذا القانون فلا صبر الي أن تنهتي الإنتخابات حتي يكون منصفا تناول هذا القانون (علي رواق)، فماحدث أنه الي الآن لم تصادفني ردود فعل علي هذا القانون حتي لا ينفــُذ من بين ثنايا هذه الفترة الزمنية الحساسة ،ولن نسترسل في وصف (تشكيلة) اللجنة التي روعي فيها حقوق غير المسلمين عفوا (سلفيا) سيراعي حقك من الآن وصاعدا..!(سيلفيا طفلة جنوبية مسيحية تم جلدها وفق قانون النظام العام السنة الماضية ).. لو أن الهمة التي يؤدي بها قانون أمن المجتمع نشاطه  هي ذات الهمة التي تُشكل بها لجان محاربة الفساد والتكسب من أموال الدولة لما وجدت نيابته أفرادا لتشكيل لجان يتلفت أفرادها بحثا عن فضائح فسيكون لديهم ما يكفي .

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.