جنة الشوك


بنظر الكثيرين انه من الصعوبة قياس أداء وزير او والي او حاكم او مسئول في ظل وجود ظروف استثنائية تحيط بعمله وهذه الفكرة في تقديري قد افادت وزير المالية علي محمود حيث ان الازمة الاقتصادية والعجز المبرر لخزانة الدولة في الشهور الاخيرة افاد هذا الظرف الوزير علي محمود فلم يعد من السهل القطع الجازم بالإجابة عن سؤال ..هل علي محمود فاشل ام انه مؤهل ولكن قدره الزمني جعل اخبار وازمات المال والاقتصاد تتصدر انباء الساحة ..؟
الإجابة ليست صعبة لهذا الحد فقد بدأت الشكوى منذ عهد كاشا الذي كان يتهم علي محمود بانه يتعامل مباشرة مع محليات بعينها داخل ولايته بينما تظل خزانة الولاية (نشفانة) ..بل حدثني ذات مرة ان جزء من تكتيكات عمله كانت الابقاء على بعض المعتمدين الذين كانوا محسوبين على فترة علي محمود بجنوب دارفور قرر كاشا الابقاء عليهم حتى يكسب ميول علي محمود للولاية التي فقدها بسبب ترشيح المؤتمر الوطني لكاشا حينها ..وحديث كثير كتبناه في هذه الزاوية حينها بعنوان (كاشا وسنبك علي محمود في جنوب دارفور)..
من اين يستمد هذا الوزير قوته والحال الكائن والبائن يغني عن السؤال..
حتى البرلمان تعاطى مع علي محمود بلغة اتهمته بالتقصير وحسب تجاربنا في تعامل الحكومة مع وزير مثل علي محمود يمكن وصفه بانه عنيد (وبمشي الفي راسو)..حسب تجاربنا كمراقبين فإن قرار إقالة علي محمود من وزارة المالية قد تأخر جدا ..بل كان من المتوقع ان يخرج اسمه من التشكيلة الاخيرة ولكن جاء الواقع يكذب التوقعات ..ويشعرك بان علي محمود يحظى برضا من القيادة او ان القيادة التي تمتلك قلم الشطب والتعيين تائهة هي الاخرى في بحر السؤال المحير ..هل الرجل فاشل ..ام ان الظروف وحدها هي التي تخزله ..؟
ان الحملة التي شنها غالبية نواب البرلمان على وزير المالية في جلسة الاثنين الماضي تعني المطالبة الصريحة لقيادة الدولة بإعادة فحص حالة وزير المالية بشكل دقيق حيث ان الظرف الاستثنائي نفسه يحتاج لشخصية استثنائية تتقن عملها بوعي وتدبر مخارجها المقبولة وتقدم البدائل والحلول خارج نطاق الحلول السريعة الساقطة بحملها على ظهر المواطن ..
بل يجب الوقوف اكثر في مثل مداخلة النائب على محمد نورفي تلك الجلسة حيث قال متهما وزير المالية بانه يتسبب في تعطيل الدعم والمشاريع الولائية مستدلا ببعض الاحداث التي جرت مؤخرا  وقال ان الوزير رفض مقابلته في الوزارة وقابل استفساره بشأن قرض ايراني لمستشفى ابوزبد بكل استهتار ..
لو اراد وزير المالية ان يعمل لوحده بماكينة الرجل العبقري فليذهب ليؤسس شركة خاصة يديرها بمزاجه ويقابل من يريد ولايقابل من لايريد مقابلته..
علي محمود في تقديري وزير فاشل يجب ان يغادر هذه الوزارة قبل ان يتحقق توقع الترابي امس لرويترز باندلاع ثورة الجياع في السودان قريبا..
لاتحتاروا في البحث عن إجابة لسؤالكم فالشواهد التي امامكم تكفي .. 
جمال علي حسن [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]