-        قرأت مقالا أعجبني كثيرا فوجدته يفتح لي  آفاقاً من التأمل هو عن الصراعات المجتاحه العالم وأسبابها وان التباين في الرأي قد يكون سببا أساسيا لها !

    قطعا التباين موجود في الحياة ليس في الفكر والأدب فقط بل انه قد يكون في الثقافة والعقيدة ولكن يبقى المجتمع واحد وهذه النقطة اذا لم تجد التوعية قد تؤدي الى التمزقات الاجتماعية ومن ثم تقضي على الأمن والسلام .., اننا أحوج ما نكون الى التكاتف والتعاضد حتى يصبح مجتمعنا وطنا يسع الجميع تربطهم مصلحة واحدة لا غير هي رفعة هذا الوطن

     

    -        أستمعت صدفه لونسة أطفال فقلت بدأ تأثير الفضائيات يظهر فلنعد العده لمقاومة تأثيرات العولمة حتى لا تجرفنا بعيدا وتطمس هويتنا

     

    -        تعطلت العربة فجأة في الشارع العام وقبل أن يفيق صاحبها من دهشته تدافع اليه عددا من المارة للمساعدة بل ان بعضهم ترك ما يحمله على الأرض فساعدوه حتى أختفى بعربته عن الأنظار ....قلت لنفسي الحمد لله على هذه النعمة التي تجعل الشخص يتحمل صعاب الحياة ولسان حاله يقول  يكفي وجودي وسط هؤلاء وتصور كيف يكون الحال لو ما كنت سوداني وأهل الحارة ما أهلي