* لا أريد أن أفسد فرحة وبهجة القبيلة الحمراء، ولكن تبقى الحقيقة بأن مريخ السعد أمس الأول لم يكن المريخ الذي نعرفه. المريخ غنينا له الأحمر هاج والأصفر ماج، لم يهج ولم يمج، بل قدم أسوأ أداء منذ أن تقلد رادان زمام الأمور في المريخ.
* كل محبي الأحمر الوهاج تقاطروا نحو قلعتهم الحمراء وهم يمنون أنفسهم بسهرة كروية رائعة وأداء قوي كعادة فتيان المريخ في مثل هذه المباريات، لكننا فوجئنا بأداء مغاير وعرض باهت وأخطاء متكررة وكل لاعب يحتفظ بالكرة أكثر من اللازم ثم يمررها بالخطأ.. تابعت موسى الزومة صاحب أقوى بنية جسمانية وسط لاعبي المريخ وهو يستحوذ على الكرة بكل قوة ثم بعد ذلك يسلم الكرة للخصم. أما (بلة جابر) فهو يحاول المرور بالكرة وأكثر من زميل في وضع مريح. ولكنه يرسلها بالخطأ للخصم ثم يلحق به ويرتكب معه مخالفة، كررها أكثر من مرة. واستحق بطاقة صفراء وأتمنى أن تكون هذه البطاقة درس له لكي لا يكثر من المراوغة دون جدوى في المرات القادمة.
* طمبل لم يكن في يومه، حاول جاهداً أن يحرز هدف السبق ولكن محاولاته باءت بالفشل وتفنن في إهدار الفرص السهلة بسبب الشفقة وعدم التركيز واستحق بذلك التبديل.. أكتب وأنا حزين لطمبل لأنه لاعبي المفضل وأتمنى وأطالب لاعبي المريخ في المباريات القادمة أن يصارحوا المدرب اذا كان هناك لاعب غير جاهز بدنياً وفنياً.
* الباشا نجم اللقاء، قدم مستوى متميزاً وغطى على كل أخطاء زملائه خاصة أمير دامر الذي أكثر من الاعتراض على قرارات الحكم لضعف لياقته البدنية.
* علة المريخ كانت في وسطه بسبب التقدم الدائم لوارغو الذي أبدع وقدم فواصل من المتعة والإبداع. وأخفق المدرب كثيراً في تبديله غير الموفق الذي كان سوف يقلب الطاولة لولا عناية الله ويقظة الباشا ومن خلفه حافظ.
* انعدمت بالأمس روح المريخ القتالية، كذلك اللمسات السحرية وافتقدنا القلب النابض والعقل المدبر والرجل الزئبقي فيصل العجب سيدو.. سيدو وسيد سيدو.. حقاً في الليلة الظلماء يفتقد البدر
* ولكن يبقى العزاء أن المريخ تأهل. وهو المطلوب كما يقول علماء الرياضيات. نعم العبرة بالتأهل والصعود لدور المجموعات دون هزيمة. وهو إنجاز يضاف الى سلسلة إنجازات المريخ.
إن سايد
* الكونفدرالية ولعت..
* أكتب قبل لقاء الهلال والأول من مارس.
* مارس شهر الكوارث.
* أدفع نصف عمري وأعرف لماذا هبط الأهلي المصري للكونفدرالية؟
* فريقان من نيجيريا في دوري المجموعات..
* احذروا الهجاج.. الهجاج قادمون..
* جماهير المريخ عاتبة على إدارة المريخ بسبب فئات المباراة.
* أمين عبد القادر حاول يكلحها عماها تب.
* دخل مباراة المريخ وكمبالا لا يتناسب مع الجمهور الذي حضر. مما يعني أن هناك خلل في التنظيم.
* كما لاحظنا أن المدرجات الجانبية فئة 400 جنيه كانت خالية تماماً.
* هل إحجام الجماهير من الدخول مرده فئات الدخول أم الثقة في تأهل المريخ.
* عموماً نرجو من أمين الخزينة ورئيس قطاع الاستثمار دارسة هذا الأمر جيداً.
* المريخ أضاع مهرجاناً من الأهداف.
* خروج وارغو نزل برداً وسلاماً على دفاع كمبالا سيتي.
* طمبل حاول أن يلعب (على الطاير) على طريقة السعودي لا طال شباك كمبالا ولا إبداعات ميدو الطائر..
* يا طمبل العب لينا بالعربي العديل.
* الأهلي المصري لحق أمات طه.
* مين اللي بعدو؟
* نجم السعد والنجم الساحلي وبس.. حرب النجوم.
* إيداهو أحرز هدفه الخامس أفريقياً.
* مطلوب فوراً معسكر ومدرب لياقة.
* لياقة لاعبي المريخ ضعيفة جداً جداً جداً.
* والمجموعات تحتاج لجرد عاجل.
* يموني أحرز هدفاً نتيجة لخطأ دفاعي واضح.
* فلسفة الزومة هي التي قادت لهدف كمبالا الشرفي.
* النصيحة ليك يا الله المريخ نشف ريقنا في الدقائق العشر الأخيرة.
* تأهلنا لدوري المجموعات بدون هزيمة وجلسنا على صدارة هدافي الأبطال.
* والقادم أحلى.
* نحن كده.. انتو كيف؟