اصل الحكاية

 

اتوقف كثيرا عند تحليلات المدربين ، واحاول دائما الاستفادة من كل كلمة تقال والمؤكد ان ان معظم المحللين مدربين عاملين او عملوا في فترة بالتدريب ، واجتهد دائما في التركيز علي الرؤي الفنية في حالة الهزيمة والفوز ، في حالات يمكن ان تقبل التحليل ومنطقه في الاسباب التي ادت لهزيمة فريق ، لانه يستحق الهزيمة ولم يقدم المردود الذي يعطيه حق التعادل دعك الانتصار ، وقد يحدث ذات الشيء لفريق منتصر لانه الافضل والاحق بالانتصار اداء ونتيجة ، ولكن هناك حالات تحتاج الي فهامة والا تعتبر (لولوة مدربين) .. واذا اخذنا تحليل عدد من المدربين الوطنيين لمباراة الهلال الاخيرة سنجدهم بلا استثناء قد حملوا المدرب التونسي نبيل الكوكي نتيجة المباراة ، اما في كيف يتحملها واي اخفاق يتحمله بشكل مباشر تاتي الاجابات كم من الانشاء ، واذا قارنا ماقاله محلل قنوات (بي ان سبورت) الجزائري رفيق صيفي اعطي الافضلية للهلال من خلال مجمل التحليل علي مستوي ، واعطاه السيطرة المطلقة في بعض الفترات وصاحب الهجمات الخطيرة المهدرة ، بل انه اعطي حارس المرمي زيماموش نجومية المباراة .

وفي المقابل بدأ مازدا حاله حال مدربينا يبحث عن شماعة ليحملها نتيجة المباراة وكان الكوكي هو الشماعة التي علق عليها المسؤولية ، ولكنه مع الاسف لم يوضح لنا كيف؟ وكل الذي خرج منه ان البطء في خط الوسط ساهم في قيادة هجمات مرتدة.. بصراحة عندما اتوقف عند تحليلات بعض المدربين افترض ان هناك فريق واحد يلعب والآخر يجب ان يلغي تماما ويكتفي بالتوقف في مناطقه ، واعتبر مازدا ان الكوكي لم يحسن قراءة الشوط الثاني ، ولم يوضح لنا كيف نجح خط وسط بطيء في خلق فرص مهدرة بالخطورة التي تحدث عنها زميله في الاستوديو رفيق صيفي وصلت ثمانية فرص علي مدار الشوطين ، كيف حاصر خط وسط بطيء الفريق الخصم في ملعبه اغلب فترات المباراة ومنعه من الاستحواذ والتقدم الا بهجمات مرتدة وفي فترات متباعدة ، وهو اسلوب لم يعرف به فريق الاتحاد في كل مبارياته الافريقية بمافيها مباراة المريخ التي لعبها بالفريق البديل ومع ذلك قدم اداء افضل من مباراته امام الهلال وهو مكتمل الصفوف.

ماهي المسؤولية المباشرة المباشرة التي يتحملها المدرب التونسي نبيل الكوكي في هذه المباراة؟ مباراة الهلال امام اتحاد العاصمة الجزائري اول امس هي من المباريات التي انهزم فيها الفريق الافضل علي مستوي الاداء والفرص المهدرة والتي وصلت ثلاثة او اربعة منها الي الانفراد الكامل بحارس المرمي ، وهي تؤكد من جانب آخر سرعة الفريق في الوصول الي مرمي الخصم وفتح ثغرات في دفاعه وضربه باكثر من طريقة سواء عن طريق العمق او الاطراف .. وفي هذه المباراة تحديدا قياسا ببقية المباريات التي اداها الفريق هذا الموسم محليا وافريقيا ، فقد سدد رماته اكبر نسبة من التهديف علي المرمي ومن مواقع مختلفة ، من داخل الصندوق ومن خارجه ومن كرات ثابتة ومتحركة .. هناك اخطاء؟ نعم هناك اخطاء .. استفاد منها الفريق الجزائري؟ نعم استفاد منها وحقق المطلوب ، نعم استفاد منها وحقق المطلوب ،وهذا امر طبيعي ويحدث في كرة القدم ان يتفوق الفريق الاسواء ، وذات المقارنة تناولتها في هذه المساحة عندما كتبت بامكانية تفوق الهلال وتقدمه في المنافسة الافريقية ربما الي الفوز بكأس البطولة وهو يقدم عروضا غير مقنعة .. ولكنه تبقي الحقيقة انه يوم مباراة الاتحاد كان الهلال الافضل والاتحاد الاسواء وفاز الاسواء. ليبقي السؤال ماهي المسؤولية التي يتحملها الكوكي في هذه المباراة يامدربين ومحللين؟

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.