تقول الطرفة ....

ان رجلين ... سرقا حملا من احدى الزرائب ...

قاما بذبح الحمل ... وشيه ... ثم التهما اللحم اللذيذ ...

ذلك ... بعد ان تجرعا ... دلقا ... كبيرا من ...المريسة ...

ولما شعشعا ... قال احدهما ...تعرف ياخوى ...

بعديييين ... يجيبونا نحن الاثنين ... ويجيبوا الحمل ...ويجيبوا سيد الحمل ...

هنا ... قاطعه الاخر متسائلا ... يجيبو الحمل ... ويجيبو سيد الحمل ...

اجاب الاول ...

آآآآآآآآآى ......

قال الاخر .... نان سيد الحمل .... ما يسوق .... حمله ...

ملحوظة:

ليس لهذه الطرفة علاقة بما حدث فى مكتب الوالى


شيزارو

29 ابريل 2014

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.