الأخبار

إستقبل حزب التجمع المصري أمس وفد المؤتمر الشعبي  السوداني الموجود في مصر حاليا للتمهيد  لزيارة الدكتور حسن الترابي للقاهرة، وناقش الجانبان الأوضاع في السودان، وزيارة الأمين العام للمؤتمر الشعبي. ووصف" المحبوب عبد السلام الناطق الرسمي للمؤتمر الشعبي بالخارج اللقاء بالمفيد ، وقال " لـ " أفريقيا اليوم" www.africaalyom.com أن الدكتور رفعت السعيد رئيس حزب التجمع أبدى إعجابه بكتاب دكتور حسن الترابي " المصطلحات السياسية في الإسلام" وقال السعيد أن هذا الكتاب طمأنني على مدى التقدم في فكر الترابي،

قال مسؤول في الاتحاد الافريقي يوم الاثنين ان شمال السودان وجنوبه اتفقا من حيث المبدأ على نزع سلاح منطقة ابيي المنتجة للنفط ونشر قوات حفظ سلام اثيوبية في المنطقة المتنازع عليها. ومن المقرر أن ينفصل الجنوب في التاسع من يوليو تموز لكن مما يعقد عملية الانفصال وضع ابيي وقضايا أخرى لم تُحل بعد. وسيطرت الخرطوم على ابيي في 21 مايو ايار مما دفع عشرات الالاف الى الفرار واثار انتقادات دولية. ودعت الولايات المتحدة والامم المتحدة ومسؤولون جنوبيون الشمال الى الانسحاب من المنطقة. جاء الاعلان عن الاتفاق بعد اجتماع بين الرئيس السوداني عمر حسن البشير ورئيس جنوب

استبعد المؤتمر الوطنى تعيين حاكم عسكرى لولاية جنوب كردفان فى ظل الظروف التى تعيشها الولاية بعد تمرد نائب الوالى السابق القيادى بالحركة الشعبية قطاع الشمال. وقال رئيس القطاع السياسي بالحزب الدكتور قطبي المهدى فى رد على اسئلة الصحفيين بهذا الخصوص نحن لدينا والى منتخب ديموقراطيا ومن ابناء الولاية وهو مشرف على الولاية الآن . والمح د. قطبى الى اجراءات قانونية قد تطال بعض ممثلى الحركة الشعبية جراء تقديم بعض اعضاء المجلس الوطنى مذكرة طالبوا فيها بابقاف ممثلى الحركة فى البرلمان

لوّحت الحكومة مجددًا بعدم اعترافها بدولة الجنوب الوليدة حال استمرار الحركة الشعبية فيما وصفته بزعزعة استقرار الشمال وكشفت عن إعداد الحركة  بجنوب كردفان خطة للاستيلاء على مدينة كادقلي عبر مرحلتين، الأولى الهجوم على الوحدات العسكرية بالولاية وشلها ثم الاستيلاء عليها والثانية تنفيذ عمليات واسعة داخل كادقلي عبر خلايا  لديها أهداف محددة تتمثل في تصفية المسؤولين وقيادات المؤتمر الوطني منهم الأمير كافي طيارة الذي صد وحرسه هجوماً على منزله وقصف منزل نائب دائرة القوز الجنوبية مضوي أحمد بـ «8»

قال دبلوماسيون يوم الاحد ان الرئيس السوداني عمر حسن البشير وافق على سحب القوات الشمالية من منطقة ابيي المتنازع عليها مع الجنوب قبل التاسع من يوليو تموز في اشارة الى تقدم محتمل في المحادثات قبل الانفصال. وأثار القتال في ولايتي ابيي وجنوب كردفان الحدوديتين المخاوف من العودة الى صراع شامل. ولم يتم بعد ترسيم الحدود بشكل دقيق. وسيطرت الخرطوم على ابيي في 21 مايو ايار مما اثار غضبا دوليا وأدى لتعقيد المحادثات بشأن قضايا اخرى حساسة مثل كيفية تقسيم ايرادات النفط والدين العام عقب الانفصال الذي صوت الجنوبيون في يناير كانون الثاني بالموافقة عليه.

نفى الجيش السوداني يوم الاحد اسقاط اي هليكوبتر عسكرية في ولاية جنوب كردفان الحدودية التي تشهد معارك بين جيش الشمال وجماعات مسلحة لما يزيد على اسبوع الان. وكان مسؤول بفرع جنوب كردفان في الحركة الشعبية لتحرير السودان المهيمنة على الجنوب قد قال يوم السبت ان مقاتلين اسقطوا طائرتين حربيتين شماليتين في الولاية. ولا يفصل جنوب السودان عن استقلاله رسميا عن الشمال سوى اقل من شهر لكن القتال حول الحدود غير المرسومة جيدا بين الشمال والجنوب تثير المخاوف من احتمال عودة الفريقين الى الصراع مفتوح.

خاض جيش شمال السودان معارك يوم السبت في ولاية جنوب كردفان المضطربة مع جماعات مسلحة متحالفة مع الجنوب لليوم السابع على التوالي مما يزيد من حدة التوتر قبل محادثات متوقعة بين الرئيس السوداني ورئيس جنوب السودان. ومن المقرر ان ينفصل جنوب السودان رسميا في التاسع من يوليو تموز لكن القتال الذي شهدته المنطقة حول الحدود التي لم يتم ترسيمها بعد على مدار الاسابيع الثلاثة الماضية اثارت المخاوف من عودة الشمال والجنوب الى الحرب المفتوحة.

سهلت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم نقل إثنان من أفراد القوات المسلحة السودانية إلى السلطات الحكومية في الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور. وتم تسليم الجنود الذين كانت تحتجزهم حركة العدل والمساواة إلى موظفي اللجنة الدولية بالقرب من مدينة كتم في شمال دارفور .  تقول السيدة "  أنجيلا كنترونيو " مندوبة اللجنة الدولية التي تولت تنظيم عملية النقل: " لقد سهلت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عملية التسليم التي جرت اليوم بصفتها وسيطاً محايداً وبناء على طلب الطرفين.

قالت وسائل الاعلام الحكومية السودانية يوم السبت ان رئيسي شمال السودان وجنوبه سيجتمعان في اثيوبيا يوم الاحد لمناقشة مسألة اقليم ابيي المتنازع عليه وموضوعات اخرى في اطار الاستعداد لانفصال جنوب السودان. ومن المقرر ان ينفصل جنوب السودان رسميا في التاسع من يوليو تموز لكن عملية الانفصال شهدت تعقيدات بسبب الموضوعات المعلقة بين الجانبين مثل تقاسم عائدات النفط وتقاسم ديون السودان وترسيم الحدود. وقالت وكالة السودان للانباء ان الرئيس السوداني عمر حسن البشير ورئيس جنوب السودان سلفا كير سيلتقيان في اديس ابابا لمراجعة الموضوعات المعلقة "خصوصا الموقف في ابيي".

هارون: الحلو تمرد على الحاكم وخرج عن القانون وعرمان حرّض لضرب منزل الوالي وبعض السكنات العسكرية

أعلنت الحكومة أن عبد العزيز الحلو رئيس الحركة الشعبية بجنوب كردفان أصبح مطلوباً للمحاكمة في قضايا تتعلق بالقتل والخيانة والخروج على القانون، فيما لم يستبعد المؤتمر الوطني تعليق بروتكول جنوب كردفان وتعيين حاكم عسكري للولاية إلى حين استتباب الأمن، بعد أن أعلن الحلو تمرده رسمياً، ودعا للعمل لإسقاط النظام، في الوقت الذي وصفت فيه واشنطن ما يجري بأنه خطير إلا أنها قالت ليس ميؤوساً منه. وميدانياً قامت الحركة الشعبية بكادوقلي أمس بتصفية العقيد تاو كنجلا أحد قيادات الجيش الشعبي ووزير الموارد المائية