الأخبار

اكدت لجنة تنظيم استفتاء تقرير المصير في جنوب السودان الثلاثاء موعد التاسع من كانون الثاني/يناير لاجراء هذا الاستحقاق المفصلي الذي قد يؤدي الى تقسيم اكبر بلد افريقي. وصرح المتحدث الرسمي للجنة الاستفتاء جمال محمد ابراهيم لوكالة فرانس برس "بات الامر مؤكدا" مضيفا ان الاستحقاق سيبدأ في الموعد المحدد. ومن المفترض ان يستمر التصويت اسبوعا. وسيدعى سكان جنوب السودان الى الاختيار بين الابقاء على الوحدة مع السودان او الانفصال عنه في استفتاء في التاسع من كانون الثاني/يناير وهو

قال مصدر دبلوماسي في الامم المتحدة إن بكين تحاول منع نشر تقرير للامم يفيد باستخدام ذخائر صينية ضد قوات حفظ السلام في إقليم دارفور غرب السودان. واجتمعت لجنة العقوبات في مجلس الامن الاربعاء لمناقشة هذا التقرير للتأكد من احترام حظر الأسلحة المفروض على دارفور منذ عام 2003. ويقول التقرير إن أغلفة أنواع مختلفة من الرصاص الإسرائيلي وجدت في دارفور، وبعضها في مناطق شهدت شن هجمات على قوات الأمم المتحدة المنتشرة هناك.

أندرو ناتسيوس يدعو إدارة أوباما لضرب الخرطوم جواً في حالة عرقلة الإستفتاء
ناتسيوس: الحكومة الحالية أضعف حكومة مرت على السودان
الجيش السوداني تواطأ عند دخول قوات خليل أم درمان.. والترابي يقف خلف العملية
عبد الواحد مستمتع بمطاعم باريس... ولا يريد السلام !
قرار محكمة الجنايات الدولية ضد البشير قرار سياسي

اتهم جيش جنوب السودان الامم المتحدة يوم الثلاثاء بالفشل في الابلاغ عن حشد ضخم للقوات الشمالية حول المناطق الحدودية الحساسة محذرا من أن الحرب قد تندلع. وقال مات بول الضابط الرفيع في جيش جنوب السودان ان جيش شمال السودان يعوق عمل بعثة حفظ السلام التابعة للامم المتحدة التي تراقب وقف اطلاق النار وان مسؤولي المنظمة الدولية لا يعترفون بذلك. ويعتقد معظم المحللين ان الجنوبيين سيصوتون للانفصال عن الشمال في استفتاء على الاستقلال من المقرر اجراؤه بعد أقل من ثلاثة اشهر ليتوج اتفاق سلام شاملا وقع عام 2005 وأنهى أطول حرب أهلية في افريقيا.

قال وزير الدفاع السوداني يوم الثلاثاء انه ربما تكون هناك حاجة لتأجيل استفتاء على انفصال جنوب السودان المنتج للنفط لحين حل القضايا الامنية والحدودية. وتعليقات الوزير عبد الرحيم محمد حسين هي الاقوى حتى الان من عضو رفيع المستوى بحزب المؤتمر الوطني المهيمن في شمال السودان بخصوص امكانية حدوث تأجيل في الاستفتاء المقرر اجراؤه في التاسع من يناير كانون الثاني المقبل. كما يتوقع أن تثير تلك التعليقات غضب الجنوبيين. وتبقت أقل من ثلاثة شهور على الاستفتاءين المقررين في أكبر البلدان الافريقية مساحة ويتعلق أحدهما بما اذا كان الجنوب سينفصل عن الشمال ويعلن دولة مستقلة والاخر يتعلق بما اذا كانت منطقة أبيي الغنية بالنفط ستنضم للشمال أم للجنوب.

الشاكي طالب بفصل اتهام "أجراس الحرية" عن الكاتب الحاج وراق والمحكمة تحدد ديسمبر المقبل

حرك جهاز الأمن والمخابرات الوطني من جديد قضية مقال "القائد الحق لا يكون ديوثا" ضد نائب رئيس تحريرصحيفة أجراس الحرية" فايز الشيخ السليك، بعد أن طالب بفصل قضية كاتب المقال الحاج وراق والتركيز على محاكمة الصحيفة والسليك لوجود وراق خارج السودان في وقت مثل فيه السليك والمحرر سليمان سري أمام محكمة الخرطوم شمال الأسبوع الماضي في بلاغ آخر مرفوع من جهاز الأمن ، واستبعد فيه كذلك الكاتب كمال الصادق .

أكد مجموعة من المختصين علي ضرورة تفعيل دور المنظمات الإقليمية والدولية في قضية الإستفتاء لما لها من قدرة علي التنسيق والدعم والمتابعة ، وحذروا من نتائج تقرير المصير إن مالت باتجاه الإنفصال علي الأوضاع الداخلية وعلاقات السودان الخارجية، وأوضحوا في منتدي ركائز المعرفة الذي أقيم بعنوان: (دور المنظمات الدولية والإقليمية في الإستفتاء) أن علي الشريكين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية إلتزام أخلاقي وقانوني وسياسي في إجراءه .

دعا لحوار وطنى شامل عقب نجاح اجتماع الحوار الجنوبى الجنوبى

اكد نائب الامين العام للحركة الشعبية وعضو المكتب السياسى ياسر عرمان  تشكيل لجنة  من رئيس الحركة الشعبية للتحضير لاجتماع الرئاسة مع المؤتمر الوطنى برئاسة نيال دينق نيال وكل من من دينق الور وياسر عرمان ولوكا بيونق وويك ماميرا وجاء تكوين اللجنة نتيجة للاجتماعات التى تمت بين النائب الاول ونائبا الرئيس بجوبا وابان عرمان ان اجتماعات اللجنة اليوم مع نائب الرئيس على عثمان ومع لجنة المؤتمر الوطنى برئاسة الفريق صلاح عبدالله قد توصلت الى عدد من النقاط اهمها اجراء الاستفتاء فى موعدة وان يكون حرا ونزيها مع قبول نتائجه والاتفاق التام على اقامة علاقات استراتيجية بين الشمال والجنوب غض النظر عن نتائج الاستفتاء وان هذه الجنة ستقوم بالتحضير ايضا لاجتماع اديس ابابا الذى  دعى له رئيس الوزراء

اتفق ما يزيد على عشرين حزبا سياسيا بجنوب السودان على اجراء احصاء سكاني وانتخابات جديدة وعلى اعادة صياغة الدستور اذا انفصل جنوب السودان عن شماله كما هو متوقع في غضون أقل من ثلاثة شهور. كما وافق المجتمعون في مؤتمر استمر خمسة أيام في مدينة جوبا عاصمة جنوب السودان على تشكيل حكومة انتقالية موسعة لفترة ما بعد الانفصال يتزعمها رئيس جنوب السودان سلفا كير لحين اجراء انتخابات جديدة. وطبقا للبيان الختامي للمؤتمر والذي أرسل لرويترز "ستتولى الحكومة الانتقالية مهام اجراء احصاء للسكان وانتخابات عامة لمجلس نيابي تأسيسي يتولى صياغة الدستور الدائم."

جدد حزب المؤتمر الوطني رفضه القاطع بأي مقترح يأتي من قبل المجتمع الدولي والدول الغربية فيما يخص قضيتي استفتاء الجنوب واستفتاء أبيي والقضايا الخلافية حول ترسيم الحدود والمناطق المتنازع عليها يتعارض مع مواثيق برتوكولات اتفاقية السلام الشامل. وقال أمين التعبئة السياسية بالمؤتمر الوطني أستاذ حاج ماجد سوار في تصريح لـ(smc) إن أي مقترحات وحلول تأتي من الخارج تعد خروجاً من نصوص اتفاقية السلام الشامل الموقعة في العام 2005م وتجاوزاً لقرارات محكمة التحكيم الدولية بلاهاي فيما يتعلق بوضعية منطقة أبيي والاستفتاء الذي سيجري بها ولايمكن القبول بأي مقترح يتعارض مع