الأخبار

وزير التعليم العالي الجنوبي: نواجه تحديا لاستيعاب الطلاب العائدين

رفعت حكومة الجنوب استعداداتها الأمنية بتشديد الإجراءات في طرق جوبا والولايات الجنوبية العشر، وتم استعراض للقوة بأكثر من 80 سيارة ومصفحات عليها جنود مدججون بالسلاح، طافت الشوارع الرئيسية في المدينة. وسيتم وضع الشرطة على الطرق من أجل تأمين الاستفتاء الذي سيتم إجراؤه خلال أيام، في وقت تواجه فيه حكومة الجنوب مصاعب في التعليم العالي، حيث ينتظر أن ينتقل آلاف الطلاب الجنوبيين من الجامعات في شمال السودان، إلى الجنوب.. الذي تكاد أن تكون البنيات التحتية التعليمية فيه شبه معدومة.

جدد الرئيس السوداني عمر البشير التزامه بإجراء استفتاء جنوب السودان في موعده والاعتراف بنتائجه، وأكد تعهداته السابقة بتطبيق قوانين إسلامية في حال انفصال الجنوب.  وقال البشير في خطاب في القصر الجمهوري بالخرطوم بمناسبة الذكرى الخامسة والخمسين لاستقلال السودان "نجدد التزامنا بالتاريخ المتفق عليه والنتيجة التي سيسفر عنها". وأضاف البشير ألا "ظروف استثنائية" ستنشأ بسبب الاستفتاء، في إشارة على ما يبدو للمخاوف الأمنية التي تعتري البعض مع اقتراب موعد الاستفتاء في التاسع من يناير/ كانون الثاني.

وزير التعاون الإقليمي في حكومة الجنوب: سندرس الانضمام للجامعة العربية

تسود لهجة جديدة بين المسؤولين في شمال وجنوب السودان تتحدث عن السلام والحوار والجيرة الطيبة، رغم أن التوقعات كلها ترجح وقوع الانفصال وأنه صار شبه مؤكد. وفي هذا الإطار قال دينق ألور، وزير الخارجية السوداني السابق، وزير التعاون الإقليمي في حكومة الجنوب حاليا، في حوار قصير مع «الشرق الأوسط»، من جوبا، إن التوقعات بالوحدة تلاشت.. والآن يعمل الجميع من أجل انفصال آمن. وتحدث ألور، وهو عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية، ومتهم بشكل واسع بتعبئة الجنوبيين من أجل الانفصال عن مستقبل العلاقات مع الشمال، متوقعا وحدة بين الجانبين في المستقبل. وقال: «نحن نعمل

هددت الحكومة السودانية اليوم الجمعة 31-12-2010 بوقف عملية الاستفتاء في الجنوب بعد معلومات أفادت بان الحركة الشعبية تعتزم إجراء تصويت حول مصير أبيي قبل التاسع من يناير/ كانون الثاني، وهو الموعد المقرر للاستفتاء حول تقرير مصير جنوب السودان، بحسب ما أفاد موفد "العربية" إلى الخرطوم. وكان الدرديري محمد أحمد، مسؤول ملف أبيي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم، قد كشف عن معلومات مؤكدة تفيد سعي الحركة الشعبية لاتخاذ قرار أحادي الجانب من خلال تصويت قبيلة "دينكا نقوك" على مصير أبيي، واصفاً هذا التصرف بأنه مهدد للاستقرار في المنطقة.

شدد مجلس الدفاع المشترك المكون من الجيش السوداني والجيش الشعبي لتحرير السودان على ألا يقوم أي من الطرفين بدعم أي جهة معادية قد تشكل خطرا في المستقبل على شمال السودان أو جنوبه، في حين نفت الحركة الشعبية صلتها بالتحركات الشعبية الجارية في أبيي. وقال المتحدث باسم مجلس الدفاع أحمد عبد الله النور عقب اجتماع للمجلس في الخرطوم إنه تمت مناقشة بعض "الخروقات"، وامتنع عن الإدلاء بمزيد من التفاصيل. لكنه أشار إلى تأكيد الطرفين على حماية المناطق الحدودية بين شمال السودان وجنوبه ومناطق البترول خاصة.

الخرطوم تنفي الانسحاب من منبر الدوحة

أعلن الوفد الحكومي السوداني مغادرته مفاوضات دارفور بالدوحة اليوم، نافيا في الوقت نفسه أن يكون ذلك انسحابا منها، لكن حركة العدل والمساواة انتقدت موقف حكومة الخرطوم وعدته متخبطا. وقال مسؤول ملف دارفور في الحكومة السودانية غازي صلاح الدين في مؤتمر صحفي عقده أمس في العاصمة القطرية الدوحة "لقد أبلغنا الوساطة بأن وفدنا سيغادر الجمعة، ولكن ذلك لا يعني عدم استعدادنا لتلقي وثيقة السلام النهائية  لنبدي فيها رأينا". وذكر أن "الوفد سيغادر لأنه لم يبق له مهمة ولم نقل إن هذا انسحاب، وقد وعدتنا الوساطة أنها سوف تعرض الوثيقة علينا في الساعات أو الأيام القادمة".

أعلن غازي صلاح الدين مستشار الرئيس السوداني أن الوفد الحكومي لمفاوضات السلام بشأن إقليم دارفور والتي تستضيفها الدوحة، سيغادر العاصمة القطرية غدا بصورة نهائية.  وقال صلاح الدين مسؤول ملف دارفور للصحفيين في الدوحة إن مغادرة الوفد الحكومي لا تعني الانسحاب من العملية السلمية ككل. وكان الرئيس السوداني عمر حسن البشير قد حدد أمس مهلة تنتهي اليوم للخروج بنتيجة من مفاوضات الدوحة. وقال البشير أمام حشد جماهيري في نيالا عاصمة جنوب دارفور إن محادثات السلام الخاصة بدارفور التي تستضيفها قطر ستنتهي اليوم، وإن حكومته ستسحب وفدها المفاوض في حال عدم

أكد رئيس الجبهة الوطنية العريضة على حسنين على أن لا سبيل أمام الشعب السوداني والقوى الوطنية سوى بالخروج على نظام الإنقاذ وإسقاطه عاجلا ، واصفا الدعوات لإقامة حكومة قومية أو إنتقالية بكونها مضيعة للوقت . كما ووصف حسنين إدعاءات البشير الأخيرة بتطبيق الشريعة بعد تحقيق الإنفصال برغبة البشير في إقامة "جزارة" لقطع الأيادى والقطع من خلاف وقطع الرقاب مستبعدا أن تكون هذه هي الشريعة الإسلامية المتسامحة والرحيمة والمتكافلة ، إنما هي إهانة للشريعة الإسلامية . وندد حسنين بتصريح سابق لمساعد البشير نافع قال فيه أن فصل الجنوب يعد "إنجازا كبيرا لحزبه وفتحا مبين" ، معتبرا حسنين النظام سببا في كل البلايا والخطايا التى عرفها السودان ، ومتسائلا : "كيف يكون الخسران المبين إن كان تقسيم الوطن عندهم إنجازا؟"

حمله مسؤولية تخريب العلاقات بين الشمال والجنوب

قطع المؤتمر الوطني بعدم السماح ببقاء الحركة الشعبية في الشمال بعد انفصال الجنوب، واكد انحسار قواعد القوى السياسية واستبعد ان يكون لها دور او معارضة حقيقيةفي الفترة القادمة، ووصف تهديدات رئيس قطاع الشمال بالحركة الشعبية ياسر عرمان بتبني خيارات اخري بانها «قرع لطبول الحرب». وقال نائب رئيس المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم محمد مندورالمهدي، في تصريحات صحفية امس، ان حزبه جاء بتفويض شعبي للحكم في الانتخابات، في وقت تشهد فيه قواعد القوى السياسية الاخرى انحسارا لافتا في جماهيرها. واضاف «لذا لا نتوقع ان يكون لها دور معارض حقيقي في الفترة المقبلة» ،

نفى الأمين العام للحركة الشعبية باقان أموم أن تكون حركته وراء التحركات الشعبية الجارية في أبيي، وأوضح أن ما يجري فيها هو نتيجة ما وصفه بيأس أبناء أبيي من سياسات الشمال. يأتي هذا النفي بعد ساعات من تهديد حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان بوقف استفتاء تقرير المصير في جنوب السودان إذا أقدمت الحركة الشعبية على اتخاذ قرار بضم منطقة أبيي المتنازع عليها قبل موعد هذا الاستفتاء المقرر إجراؤه في 9 يناير/كانون الثاني المقبل. وقال مسؤول ملف أبيي في حزب المؤتمر الدرديري محمد أحمد في تصريح للجزيرة أمس الأربعاء إنه تأكد لهم سعي الحركة الشعبية لاتخاذ قرار