الأخبار

قتل سبعة اشخاص على الاقل في اشتباكات اندلعت مساء الاحد وتجددت صباح الاثنين في منطقة ابيي الغنية بالنفط والمتنازع عليها بين شمال السودان وجنوبه .ورفع رئيس ادارية ابيي العدد الى 10 قتلى موضحا انهم سبعة من الدينكا وثلاثة من المهاجمين. وعادة ما تتكرر حوادث العنف في هذه المنطقة بين عناصر قبائل المسيرية الرعوية العربية التابعة للشمال وقبيلة دينكا نوك التابعة لجنوب السودان. ونقلت وكالة فرانس برس عن زعيم قبيلة دينكا نوك الجنوبية كوال اروب كوال قوله ان "العرب عاودوا صباح اليوم الاثنين الهجوم على منطقة طرفية يسكنها الدينكا". واضاف "في هذه اللحظة التي اتحدث اليك اسمع صوت الرصاص ولم نستطع حتى الان حصرعدد الجرحى والقتلى".

مظاهرات ضد الحكومة وقذف سيارة الوالي بالحجارة والشرطة تستخدم الغاز المسيل للدموع
لجنة أمن كسلا تحذر من استغلال الحادثة " سياسيا"، وتتعهد بتقديم الجناة إلى العدالة وفق القتل العمد

خرج المئات من سكان مدينة كسلا في مظاهرات غاضبة ضد الحكومة ومؤسساتها احتجاجاً على مقتل أحد شباب الولاية بواسطة قوة من مكافجة التهريب فيما أكدت اللجنة الأمنية بالولاية وقوع الحادث ووعدت باتخاذها  للاجراءات القانونية التي

نفّذ المئات من منسوبي تحالف قوى الإجماع الوطني ومنظمات المجتمع المدني والناشطين الحقوقيين اعتصاماً تضامنياً مع أسر المعتقلين وسط إجراءات أمنية مشددة بتطويق الشرطة لمقر المؤتمر الشعبي، وطالب المعتصمون بإطلاق سراح كافة المعتقلين والمحكومين سياسياً فوراً، وفي وقت طالبت فيه المعارضة بمفوضية دولية لحقوق الإنسان، وأعلنت عن مسيرة يوم الثلاثاء بعد القادم لمناصرة ثورات تونس ومصر وليبيا، وطالبت حركة (شرارة) بالخروج لإسقاط النظام في (21) مارس الجاري.

وصل الى مطار الخرطوم اليوم الاثنين الفوج الاول من السودانيين العائدين من الجماهيرية الليبية من مطار مدينة الاسكندرية وذلك فى اطار الجهود المستمرة التى تبذلها غرفة عمليات معالجة تداعيات الازمة الليبية على السودانيين هناك و اعلن الدكتور كرار التهامى الامين العام لجهاز المغتربين رئيس غرفة عمليات معالجة تداعيات الازمة الليبية على وجود السودانيين فى تصريح لسونا عن توالى الرحلات والتى تصل الى خمس رحلات من الاسكندرية وطرابلس وتونس على ان تنطلق رحلة من مطار طرابس يوم بعد غدٍ الثلاثاء بعد اكتمال الترتيبات المتعلقة بالاحصائيات والتى وجهت الغرفة بان تكون الاولوية فيها للاسر والطلاب وكبار السن والمرضى هذا وتواصل الغرفة متابعاتها في جميع المحطات التى يتواجد فيها السودانيون وتجرى تنسيقاً واسعاً

الحركة الشعبية وقوى الاجماع الوطني سلمت مذكرتها للمفوضية رافضة فيها السجل الانتخابي لجنوب كردفان

قال الأستاذ ياسر عرمان نائب الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان، أن قوات من الأمن والشرطة تحاصر مكتبه منذ وقت مبكر من صباح اليوم الأحد27 فبراير حاولت منعه من التحرك مع الموكب الذي دعته له الحركة الشعبية وقوى الاجماع الوطني لمفوضية الانتخابات رفضا لتزوير السجل الانتخابي بولاية جنوب كردفان، واوضح عرمان في اتصال هاتفي بسودانايل أنه تمكن من الخروج رغم الطوق الأمني وعند وصول الموكب لمفوضية الانتخابات وجدوا أن المفوضية عبارة عن ثكنة عسكرية من كثرة التواجد العسكري والأمني، ورغم ذلك تمكنوا من تسليم مذكرتهم لموفوضية الانتخابات بعد معاناة شديدة وقد تسلمها منهم البروفيسور عبد الله أحمد عبدالله ، وأبان عرمان بأن الحركة الشعبية وقوى الاجماع الوطني بصدد عقد اجتماع ومؤتمر

اتهمه بالقصور الفاضح في أدائه

في تطور مفاجئ، قرر المجلس القيادى لحزب الامة الاصلاح والتنمية، عزل رئيس الحزب الزهاوى ابراهيم مالك عن منصبه، وبرر المجلس الخطوة بما اسماه « القصور الفاضح في اداء الرئيس السياسى والتنفيذي والحزبي»، كما قرر تجميد صلاحيات رئيس الحزب ونائبه، وتكليف مجلس رئاسي جديد برئاسة، غازي الصادق عبدالرحيم، والطاهر الرقيق نائبا له. واتهم المجلس القيادي للحزب ، في بيان امس، تلقت «الصحافة» نسخة منه، عقب اجتماع عاصف، الزهاوي بالعمل عن قصد لعدم اكمال مؤسسة الرئاسة و عدم تكوين الجهاز التنفيذي منذ يونيو 2009 ، كما انه لم يدع لاجتماعات المجلس القيادي الفيدرالي للحزب ،وعمل عن قصد على عدم اجازة اللوائح المنظمة لاعمال الحزب خاصة اللائحة المالية.

يعتزم تحالف قوى الاجماع الوطني، تنظيم اعتصام يوم غد الاثنين، بدار حزب المؤتمر الشعبي، بغرض الضغط على الحكومة لاطلاق سراح معتقلين سياسيين، والافراج عن ناشطي دارفور المعتقلين، مطالبين بتهيئة الاجواء لحوار سياسي بناء وهادف، بعيدا عن «المواقف التاكتيكية». وقالت مسؤولة التعبئة بتحالف قوى المعارضة، مريم الصادق، في تصريحات صحافية امس، ان القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني المهتمة بملف حقوق الانسان، تنوي تنظيم اعتصام «حاشد» يوم غد الاثنين من اجل الضغط على الحكومة لكفالة الحريات واطلاق سراح جميع المعتقلين سياسيا بمن فيهم ناشطو دارفور.

أعلنتا عن تسيير موكب سلمي اليوم إلى المفوضية

هددت قوى تحالف جوبا والحركة الشعبية القطاع الشمالي ،بأنها لن تسمح بإجراء الانتخابات في جنوب كردفان، وحذرت من أن تكون انتخابات الولاية شرارة لثورة بكافة ولايات الشمال ،في حال رفض مفوضية الانتخابات والمؤتمر الوطني ازالة التزوير عن السجل الانتخابي الخاص بالولاية،وأعلنت عن تسيير موكب سلمي صباح اليوم إلى المفوضية القومية الانتخابية للاحتجاج على التزوير وتسليمها طعنا شاملا للسجل. وقال نائب الأمين العام للحركة الشعبية القطاع الشمالي، ياسر عرمان، في مؤتمر صحفي مشترك مع تحالف قوى جوبا أمس، ان المسيرة التي ستتوجه اليوم لمباني مفوضية الانتخابات تمثل رسالة

ألمح حزب المؤتمر الوطني إلى أن الحوار السياسي حول القضايا الوطنية والذي بدأه مع أحزاب الاتحادي الأصل والأمة القومي قد امتد إلى أحزاب بعينها داخل المعارضة. وقال الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل مستشار رئيس الجمهورية أمين العلاقات الخارجية بالحزب لـ(smc) أن مشاورات المؤتمر الوطني عبر الحوار السياسي مع أحزاب غير الاتحادي الديمقراطي أو حزب الأمة القومي قد قطعت شوطاً مقدراً ستكشف عنه الأيام القليلة القادمة مؤكداً أن الحوار مع حزب الأمة القومي والاتحادي لم ينقطع ومستمر بصورة وصفها بأنها مبشرة. وأكد د. مصطفى أن المؤتمر الوطني حريص جداً على اشراك كل القوى السياسية حتى التي لديها تحفظات حول الحكومة ذات القاعدة الوطنية في صياغة الدستور الدائم للبلاد

يتوجه الدكتور غازي صلاح الدين مستشار رئيس الجمهورية مسؤول ملف دارفور غداً الأحد 27 فبراير إلى الدوحة للوقوف على الخطوات الجارية وما تم التوصل إليه حول الوثيقة النهائية لسلام دارفور فيما تعقد الوساطة المشتركة غداً الأحد لقاءاً مشتركاً مع كافة الأطراف لطرح الوثيقة النهائية للسلام بعد تلقيها ردود الحكومة وحركة التحرير والعدالة. ووصف الدكتور أمين حسن عمر رئيس الوفد الحكومي المفاوض في تصريح لـ(smc) تفاوض الحركات المسلحة بالدوحة بأنه من أجل مصالحها والحصول على المناصب وليست لمصلحة درافور وأهلها موضحاً أن الحركات تتهافت على المناصب في مستويات