الأخبار

لايجوز معاملة الجنوب كقطاع غزه

التقي الامين العام للحركة الشعبية الاستاذ ياسر عرمان بعدد من قيادات القوي السياسية وممثلين للمجتمع الدولي بالخرطوم حول الانتخابات بجنوب كردفان،  كما تابع مع قيادات الحركة الشعبية قضية ملاك الاراضي واهالي بري ومطالب نشطاء البيئة حول غابة الفيل وقضية وقف التجارة والمواد التمونية بين ولايات شمال وجنوب السودان وتلقي أسئلة من الصحافة حول موقف الحركة الشعبية في شمال السودان من هذه القضايا وقد ادلي بالتصريحات التالية :

أطلق مسلحون مجهولين اليوم النار على أربعة جنود من زامبيا تابعين لقوات حفظ السلام خلال دورية لهم في أبيي أدى إلى أصابتهم بجروح. وقع الحادث بعد ظهر يوم امس في حوالي الساعة الرابعة وأربعين دقيقة في منطقة جولي التي تبعد حوالي 25 آيلومتراً شمال ابيي. وقد تم إخلاء الجنود الأربعة المصابين، أحدهم في حالة خطيرة، إلى أبيي لتقلي العلاج.
هذا، وتدين بعثة الأمم المتحدة في السودان بشدة هذا الهجوم غير المبرر وقد بدأت
البعثة في التحقيق في الحادث

أوردت الكثير من الصحف الصادرة أمس الاثنين خبرا مفاده أن نائب رئيس الجمهورية قد وافق علي تخصيص مليون فدان لمصر بسعر رمزي بالولاية الشمالية باسم حزب الوفد ونسبة لان ذلك الخبر يجافي الحقيقة تماما فلابد من توضيح حقيقة الأمر والذي تتمثل في الآتي :1- إن نص ما صرح به رئيس الوفد المصري للإعلام هو السودان فتح ذراعيه لمصر ، وقد تحدثت مع السيد نائب رئيس الجمهورية لتخصيص مليون فدان للفلاحين المصريين والسودانيين بحيث تكون شركة غير هادفة للربح تتولي أسرة سودانية وأسرة مصرية مساحة من هذه الأرض تسلم جاهزة للزراعة ويكون ثلث الإيراد للأسرة السودانية وثلث الإيراد

في تطورات وصفت بالخطرة، علقت اللجنة العليا لانتخابات ولاية جنوب كردفان التكميلية عملية فتح المظاريف الآمنة وعرض النتائج بالولاية، على خلفية انسحاب وكلاء الحركة الشعبية لتحرير السودان ومندوبيها للمرة الثانية ومقاطعتهم لعملية فرز الأصوات، وذلك احتجاجا على ما اعتبروها تجاوزات كبيرة ومؤثرة على نتائج انتخابات الولاية، ولاكتشاف مركز اقتراع وهمي كما جاء في مبررات الانسحاب. وأكد رئيس اللجنة العليا للانتخابات بالولاية آدم عابدين تعليق العمل في فرز الأصوات والدوائر "بعد إبلاغ المفوضية القومية

الحكومة لا تريد ان تعترف أن دخول أمدرمان كان جهداً خالصاً للحركة

نفت حركت العدل والمساواة السودانية بشدة أن تكون ليبيا قدمت أي شكل من اشكال الدعم للحركة عند دخولها أمدرمان في العاشر من مايو 2008، وقال الناطق الرسمي للحركة جبريل أدم بلال، من الدوحه، ليبيا لم تدعم حركة العدل والمساواة السودانية في عملية الذراع الطويل، ولم تكن ضمن المتهمين الذين إتهمتهم الحكومة في الايام الاولى، لان العلاقة بين ليبيا والسودان في ذلك الوقت كانت علاقة إحترام متبادل وعلاقة جوار في المقام الاول،

خلافا للموقف الرسمى السودانى الرافض لترشيحه أمينا عاما للجامعة :

الأكثر فهما لقضايا السودان ومتطلبات المرحلة ويمكن أن يساهم فى نقل الجامعة للتعبير عن الشعوب

خلافا للموقف السودانى الرسمى الذى سارع مبكرا للإعلان عن رفضه مرارا وتكرارا لترشيح  الدكتور مصطفى الفقى مرشح مصرلمنصب الأمين العام للجامعة العربية بزعم مواقفه المعادية للسودان ،أعلنت قيادات وشخصيات سودانية بارزة تأييدها وتقديرها لترشيح الدكتور مصطفى الفقى الذى قالت عنه أنه الأعمق فهما للقضية السودانية و تعاطيا معها والأكثر جدارة بالمنصب ،وأعربت هذه القيادات عن عميق أسفها لموقف حزب المؤتمر الوطنى الحاكم  من الفقى لمجرد

قال جيش جنوب السودان يوم الثلاثاء ان أكثر من 80 شخصا قتلوا عندما هاجم مسلحون مركزا لتجميع الماشية في جنوب السودان في أحدث أعمال عنف تشوب الاستعدادات لاستقلال الاقليم. واختار سكان الجنوب بأغلبية ساحقة الانفصال خلال استفتاء أجري في يناير كانون الثاني بعد حرب أهلية استمرت عشرات السنين مع الشمال. وشاب الاحتفالات بالاستقلال موجة أعمال عنف قبلية واشتباكات بين جيش الجنوب وميليشيات منشقة. ويحذر محللون من أن الجنوب قد يصبح دولة فاشلة ويزعزع استقرار المنطقة بأكملها في حالة تدهور الوضع الامني أكثر. ويتهم زعماء جنوب السودان الخرطوم بدعم المتمردين لزعزعة استقرار بلدهم والسيطرة على النفط هناك.

طالب تحالف قوى المعارضة، وفد القوى السياسية والشعبية المصرية الذي يزور السودان حاليا برئاسة السيد البدوى رئيس حزب الوفد المصرى، بعدم الدخول فى اية «تفاهمات او اتفاقيات» مشابهة لما تم التوقيع عليه من قبل الانظمة الدكتاتورية بين البلدين فى السابق. وقال رئيس هيئة التحالف فاروق ابوعيسى، فى تصريحات صحافية عقب لقاء مع الوفد المصري بفندق السلام روتانا امس، ان قيادات قوى الاجماع الوطني، طالبت القوى السياسية المصرية بأن «تصحى لان المؤتمر الوطني يملك امكانيات سلطوية تمكنه من التحرك داخل مصر، منها السفارة ومكتبه في القاهرة ، بما يمكنه ان يلعب على العلاقات بين الشعبين في مستويات مختلفة».

كرتي: مقترح لحل قضية حلايب يرتكز على برامج تكامل

الخرطوم : مي علي:  طلبت الحكومة من الجانب المصري اطلاق سراح ( 73) سودانيا من داخل المعتقلات المصرية بشكل فوري ، وأوضح وزير الخارجية علي كرتي لدى لقائه رئيس الوزراء المصري الدكتور عصام شرف أن المعتقلين كانوا يمارسون التنقيب عن الذهب وأنهم دخلوا الحدود المصرية بكامل معداتهم وممتلكاتهم عن طريق الخطأ ، وأكد تفهم الجانب المصري للأمر حيث وجه شرف بدراسة ملابسات الامر واطلاق سراحهم في اقرب وقت ممكن .

ألمح عضو المكتب القيادي بالمؤتمر الوطني نائب رئيس البرلمان هجو قسم السيد، إلى إمكانية إلغاء عضوية الفريق صلاح عبد الله «قوش» من البرلمان في حال تغيير تنظيمه الحزبي أو الانسلاخ. وقال: «إن اللائحة تنص على أن أي عضو برلماني يغير تنظيمه الحزبي تسقط عضويته»، ولكنه استبعد في الوقت نفسه إسقاط عضوية قوش من الوطني. ونفى قسم السيد وجود خلاف داخل الوطني بعد إقالة الفريق صلاح قوش، وشكك في الوقت نفسه في وجود أغلبية لديه داخل الحزب يمكن أن تؤثر في وحدة صف الوطني. وقلل من احتمالات أي انقلاب عسكري بالبلاد على خلفية الحديث السابق.