الأخبار

فشلت ندوة عقدها البرلمان أمس حول القروض الربوية في الخروج برؤية موحَّدة حول الأمر لانقسام وسط علماء الدين والبرلمانيين المشاركين بشأن الضرورات التي تبيح للدولة الربا، ففيما أجاز عددٌ منهم للحكومة الربا عند الضرورة المشروطة رفض بعضهم بشدة تلك الضرورات وأكدوا أنه لا توجد ضرورة ملحّة لإنشاء سدود أو مطارات، في وقت قطع فيه وزير المالية بوجود ضرورات تُجيز للدولة القروض الربوية، وفيما فصل في جزء منها تحفّظ على الخوض فيها بسبب وجود الصحفيين حسب قوله، وفيما حمَّل مجمّع الفقه الإسلامي رئيس الجمهورية ووزير المالية والبرلمان المسؤولية كاملة عن تحديد

قال جيش جنوب السودان يوم الثلاثاء إن ميليشيا متمردة قتلت 29 شخصا منهم شرطة ومدنيون في غارة لسرقة الماشية بجنوب السودان الامر الذي يزيد من مشكلات المنطقة قبل استقلالها في يوليو تموز. وقال فيليب اجوير المتحدث باسم الجيش الجنوبي "هذه غارة لسرقة الماشية يفترض انها من عمل ميليشيا مسلحة من ولاية الوحدة." واضاف قوله "قتل سبعة من الشرطة منهم ضابطان و22 مدنيا." وقال ان هذه الارقام مبدئية وان الغارة وقعت في ولاية واراب. وقال الجيش الجنوبي انه اتخذ مواقع دفاعية بالقرب من الحدود بين الشمال والجنوب بعد ان اتهم الشمال بقصف أراضيه مرتين يومي الجمعة والاثنين

طلب الرئيس الامريكي باراك اوباما من قادة الشمال والجنوب السوداني وقف تصعيد العنف في المناطق الحدودية بينهما، قبل اسابيع فقط من موعد انفصال الجنوب عن الشمال، ويصبح مستقلا.  وقال اوباما ان الولايات المتحدة اصبحت قلقة جدا من الازمة المتفاقمة في السودان، ومن ضمنها القتال في جنوب كردوفان، الذي تسبب في نزوح الآف من مناطقهم. واضاف ان على الطرفين استثمار المحادثات الجارية حاليا في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا لضمان تحقيق السلام الذي يريده الشعب هناك. وكانت الأمم المتحدة قد اتهمت الحكومة السودانية بشن "حملات قصف مكثفة"، على المناطق شمال الحدود مع السودان الجنوبي.

نفت حركة العدل والمساواة السودانية ما يقال عن إقرار وثيقة في مؤتمر أهل المصلحة الذي عقد مؤخراً في الدوحه وقال الناطق الرسمي للحركة جبريل أدم بلال، المؤتمر كان للتشاور والتفاكر بين أطراف النزاع في الاقليم وفئات المجتمع المدني في دارفور وتمت مناقشة موضوعات عامة تعتبر عناوين مواضيع تفاوضية دونما تفاصيل، وقال، لا يعقل ان يكون مؤتمر لأكثر من 500 شخص ان يتمكن من مناقشة وإقرار تفاصيل قضية شائكة بحجم الازمة السودانية في دارفور في خمسة ايام، وتابع، كل الذي حدث أن هناك موضوعات عامة تم عرضها في المؤتمر وتم تداولها بالنقاش من قبل اطراف النزاع

قالت الامم المتحدة يوم الثلاثاء ان حملة قصف جوي على ولاية جنوب كردفان الحدودية تسبب "معاناة هائلة" للسكان المدنيين وتعرض للخطر المساعدات الانسانية في المنطقة. ويقاتل الجيش الشمالي مجموعات مسلحة متحالفة مع الجنوب يصفها بأنها متمردة في الولاية النفطية على مدى أسبوع مما يزيد المخاوف من زيادة عدد القتلى مع تصاعد حدة الاشتباكات لتشمل استخدام المدفعية والطائرات. وزاد القتال في ولاية جنوب كردفان -الولاية النفطية الرئيسية في الشمال التي تقع على الحدود مع الجنوب- من حدة التوتر في وقت حساس بالنسبة للسودان مع اقتراب موعد اعلان الجنوب الانفصال في أقل من شهر.

دعت الولايات المتحدة حكومة السودان إلى الانسحاب غير المشروط من منطقة أبيي المتنازع عليها مع الجنوب، وإنهاء القتال في جنوب كردفان. أتت الدعوة على لسان السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة سوزان رايس بالتزامن مع اجتماع قمة يعقده الرئيس عمر البشير ورئيس حكومة جنوب السودان سلفا كير ميارديت في إثيوبيا لتخفيف التوترات القائمة بين جيشي الطرفين. وقالت رايس إن على جيش الشمال إنهاء القتال والانتهاكات في كادوقلي وإجراء انسحاب غير مشروط من أبيي. يشار إلى أن كادوقلي هي المدينة الرئيسة في ولاية جنوب كردفان مع العلم أن هذه الولاية المحاذية للولايات التابعة للجنوب كانت على مدى الأيام الثمانية الماضية مسرحا للقتال بين جيشي الطرفين على الحدود بين الشمال والجنوب.

إستقبل حزب التجمع المصري أمس وفد المؤتمر الشعبي  السوداني الموجود في مصر حاليا للتمهيد  لزيارة الدكتور حسن الترابي للقاهرة، وناقش الجانبان الأوضاع في السودان، وزيارة الأمين العام للمؤتمر الشعبي. ووصف" المحبوب عبد السلام الناطق الرسمي للمؤتمر الشعبي بالخارج اللقاء بالمفيد ، وقال " لـ " أفريقيا اليوم" www.africaalyom.com أن الدكتور رفعت السعيد رئيس حزب التجمع أبدى إعجابه بكتاب دكتور حسن الترابي " المصطلحات السياسية في الإسلام" وقال السعيد أن هذا الكتاب طمأنني على مدى التقدم في فكر الترابي،

قال مسؤول في الاتحاد الافريقي يوم الاثنين ان شمال السودان وجنوبه اتفقا من حيث المبدأ على نزع سلاح منطقة ابيي المنتجة للنفط ونشر قوات حفظ سلام اثيوبية في المنطقة المتنازع عليها. ومن المقرر أن ينفصل الجنوب في التاسع من يوليو تموز لكن مما يعقد عملية الانفصال وضع ابيي وقضايا أخرى لم تُحل بعد. وسيطرت الخرطوم على ابيي في 21 مايو ايار مما دفع عشرات الالاف الى الفرار واثار انتقادات دولية. ودعت الولايات المتحدة والامم المتحدة ومسؤولون جنوبيون الشمال الى الانسحاب من المنطقة. جاء الاعلان عن الاتفاق بعد اجتماع بين الرئيس السوداني عمر حسن البشير ورئيس جنوب

استبعد المؤتمر الوطنى تعيين حاكم عسكرى لولاية جنوب كردفان فى ظل الظروف التى تعيشها الولاية بعد تمرد نائب الوالى السابق القيادى بالحركة الشعبية قطاع الشمال. وقال رئيس القطاع السياسي بالحزب الدكتور قطبي المهدى فى رد على اسئلة الصحفيين بهذا الخصوص نحن لدينا والى منتخب ديموقراطيا ومن ابناء الولاية وهو مشرف على الولاية الآن . والمح د. قطبى الى اجراءات قانونية قد تطال بعض ممثلى الحركة الشعبية جراء تقديم بعض اعضاء المجلس الوطنى مذكرة طالبوا فيها بابقاف ممثلى الحركة فى البرلمان

لوّحت الحكومة مجددًا بعدم اعترافها بدولة الجنوب الوليدة حال استمرار الحركة الشعبية فيما وصفته بزعزعة استقرار الشمال وكشفت عن إعداد الحركة  بجنوب كردفان خطة للاستيلاء على مدينة كادقلي عبر مرحلتين، الأولى الهجوم على الوحدات العسكرية بالولاية وشلها ثم الاستيلاء عليها والثانية تنفيذ عمليات واسعة داخل كادقلي عبر خلايا  لديها أهداف محددة تتمثل في تصفية المسؤولين وقيادات المؤتمر الوطني منهم الأمير كافي طيارة الذي صد وحرسه هجوماً على منزله وقصف منزل نائب دائرة القوز الجنوبية مضوي أحمد بـ «8»