الأخبار

أعتبرته خرقاً لاتفاقية السلام واحتفظت بحقها كاملا في الرد

القوات المسلحة تتعرض لكمين نصبه الجيش الشعبى

أعلنت القوات المسلحة الجمعة 20 مايو مقتل 22 من جنودها وإصابة وفقدان آخرين في هجوم شنه الجيش الشعبي عليها وعلى قوات الأمم المتحدة "(يونميس) قرب أبيي.
وقال نائب رئيس هيئة الاستخبارات والأمن بالقوات المسلحة اللواء صديق عامر في مؤتمر صحفي بمقر وزارة الدفاع ، إن قوات الجيش الشعبي نصبت كميناً وأطلقت النار بلا مقدّمات، مساء الخميس، على سريتين من الجيش قوامهما نحو 200 عسكري لدى تحركهما من خارج (أبيي) إنفاذاً لاتفاق إعادة انتشار القوات المشتركة بين الشمال والجنوب.

اتهمت الحكومة السودانية الجيش الشعبي لتحرير السودان بمهاجمة رتل تابع لقواتها وقوة حفظ السلام الدولية في اقليم ابيي المتنازع عليه. وجاء في بيان اصدره الجيش السوداني نقلته وكالة سونا الرسمية للانباء ان "الجيش الجنوبي هاجم الرتل مستخدما الاسلحة الثقيلة مما ادى الى تكبده خسائر فادحة." وكانت الامم المتحدة قد قالت في وقت سابق من يوم الجمعة إن مجهولين قد هاجموا الرتل مما اسفر عن اصابة اثنين من ركابه بجروح. يذكر ان اقليم ابيي الغني بالنفط يشهد توترا قبيل انفصال الجنوب عن الشمال في يوليو / تموز المقبل.

الأجهزة المصرية تعاونت معنا والمحتجزين  وسيعودون للبلاد خلال أسبوع

أعلن القنصل السوداني بأسوان " بلال قسم السيد"أن السودانيين الذين تم القبض عليهم داخل الأراضي المصرية للبحث عن الذهب سوف يتم الإفراج عنهم وعودتهم إلى البلاد خلال أسبوع. وقال " قسم السيد" في تصريح خاص لـ " أفريقيا اليوم" www.africaalyom.com أن عدد الموجودين داخل السجن الآن علي خلفية  هذه العملية 64 شخصا، وأنه تم القبض عليهم دفعات وليس دفعة واحدة، مضيفا أنه تم الإفراج عن  عشرين قبلهم وتم ترحيلهم من قبل إلى السودان، موضحا أنه تمت إجراءات محاكمتهم بالنيابة العسكرية بـ (قنا)، وأنهم

تأكدت " أفريقيا اليوم" من عدم صحة مانشرته أمس عشرات من الصحف ووسائل الإعلام في كل من الخرطوم والقاهرة من تصريحات منسوبة للسيد " مبارك الفاضل المهدي" القيادي البارز بحزب الأمه السوداني، والتي يهاجم فيها بشدة جماعة الإخوان المسلمين، ويحذر من خطورة وصولهم للحكم في مصر، وقد ثبت أن صاحب التصريحات هو  الكاتب والمحلل السياسي السوداني " الحاج وراق" رئيس تحرير جريدة حريات الإلكترونية وليس مبارك الفاضل.  وكانت أفريقيا اليوم قد استطلعت آراء قادة جماعة الإخوان المسلمين بمصر بناءا على مانشرته الصحف ووسائل الإعلام، لذا لزم التصحيح والتنويه.

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، أن واشنطن شرعت عملياً في رفع العقوبات الاقتصادية التي تفرضها على الخرطوم. وافادت السيدة كاثرين فان دي فيت في مقابلة حصرية مع قناة الشروق الفضائية، هي الاولى من نوعها لمسؤول أمريكي مع تلفزيون سوداني، أجراها مراسل القناة ببريطانيا الاعلامي خالد الاعيسر، أن واشنطن شعرت فعليا بتحول كبير في سياسات الخرطوم تجاه عدد من القضايا التي تمثل محور الاهتمام وعلاقات البلدين. جدير بالذكر أن الحوار أثار تساؤلات كثيرة حول سياسة واشنطن تجاه السودان وستقوم قناة الشروق ببثه في برنامج (لقاءات) الخميس 19 مايو 2011 السابعة والنصف مساءا بتوقيت السودان، الرابعة والنصف ظهراً بتوقيت غرينتش

قال الزعيم السوداني المعارض حسن الترابي يوم الثلاثاء ان السودان سيتعرض بعد انفصال الجنوب في يوليو تموز لازمة اقتصادية قد تؤدي الى احتجاجات وزعزعة للاستقرار مع تفاقم مشكلة التضخم. واختار جنوب السودان الانفصال في استفتاء أجري في يناير كانون الثاني ومن ثم سيصبح دولة مستقلة في التاسع من يوليو تموز. وسيخسر الشمال الذي يعيش به 80 في المئة من السكان 75 في المئة من انتاج النفط البالغ 500 الف برميل يوميا حيث تقع مناطق انتاج هذه النسبة في الجنوب. ويمثل النفط المصدر الوحيد تقريبا لايرادات الدولة.

لا نعرف سوى الصادق المهدي وأدبه أما مبارك الفاضل فليس له قيمة عندنا

أثارت تصريحات " مبارك الفاضل المهدي" القيادي البارز بحزب الأمة القومي السوداني والتي وجه فيها انتقادات حادة لجماعة الإخوان المسلمين بمصر، ضد وصولهم إلى الحكم فيها، ردود فعل غاضبة داخل الجماعة، وشن المرشد العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين في مصر " محمد مهدي عاكف" هجوما حادا على الفاضل، مؤكدا أن الفاضل وأمثاله ليس لهم خير في السودان ولا في مصر.

تفاصيل يوم عاصف: أوقفوا هذا الصحافي
ما سر الوثيقة التي أشعلت غضب الوزير؟
كيف سمح الوزير لنفسه بزيارة مريض وهناك صحفي معتقل ينتظر على باب المستشفى؟
هكذا صدر قرار يحظر دخول محرري (السوداني) لوزارة المالية
ما الرسالة القوية التي وجهها رئيس التحرير لمسؤولي المالية فور اعتقال أبوالقاسم؟

قيادي بحركة عبد الواحد نور: إتفاقنا مع عبد الواحد هدفه اسقاط النظام وعودة كل الفصائل المنشقة عنا للحركة الأم

أكد الناطق الرسمي لحركة العدل والمساواة " جبريل آدم بلال" أن إتفاق عبد الواحد محمد نور، ومني أركو مناوي في كمبالا اليومين الماضيين خطوة في الإتجاه السليم ويعتبر مسألة مهمه في مشوار توحيد قوى المقاومة. وقال " آدم" في اتصال هاتفي من الدوحة لـ " الأهرام اليوم" نحن في حركة العدل والمساواة لدينا تفاهمات مسبقة مع حركة جيش تحرير السودان، والآن هناك إتصالات مكثفة وحوارات جارية لتوحيد كل قوى المقاومة في جبهة واحدة حتى

اتهم رئيس الحركة الشعبية ومرشحها لمنصب والي جنوب كردفان، عبدالعزيز الحلو، في اول ظهور له عقب اعلان النتائج من وصفهم بأعداء السلام والوحدة بتزوير الانتخابات، وجدد عدم الاعتراف بالنتائج المعلنة ورفض المشاركة في الحكومة التي تتمخض عنها. وقال الحلو امام الآلاف من انصاره احتفالا بالذكرى 28 لتأسيس الجيش الشعبي بكادقلي امس، ان الحركة قررت ان لا تشارك في اية حكومة تشكل وفق نتائج الانتخابات التي وصفها بالمزورة بشكل فاضح لم يشهد له العالم مثيل واضاف «من قاموا بذلك هم اعداء السلام والوحدة»، وتابع «نحن لا نسعى للسلطة ولكن هدفنا ان يعم السلام كل ارجاء السودان»، واكد عدم التراجع عن رفضهم للنتيجة حتي يتم تصحيح هذه الاوضاع، حسب تعبيره.