اختار سلفا وطه والميرغني نواباً له

الخرطوم : الصحافة:
اعلن الرئيس عمر البشير، تشكيل لجنة عليا برئاسته لدعم الوحدة والاستفتاء ،وحدد خمسة نواب له ،هم نائباه سلفاكير ميارديت وعلي عثمان طه، الى جانب زعيم الاتحادي محمد عثمان الميرغني وبونا ملوال وسوار الذهب . واقر اجتماع عقد برئاسة البشير وعدد من القوى السياسية باستثناء الحركة الشعبية والقوى المعارضة ببيت الضيافة امس، الاتصال بأحزاب المعارضة وعلى رأسها المؤتمر الشعبي والحزب الشيوعي والامة القومي خلال الـ«48» ساعة القادمة للمشاركة في العملية .وجدد الرئيس البشير لدى مخاطبته الاجتماع، الالتزام باتفاق نيفاشا واجراء الاستفتاء في موعده، واشار الى انهم سيضعون خطة تحرك للمرحلة المقبلة، وقال «سنعمل على تشكيل لجان مختلفة لدعم الوحدة والاستفتاء. «
وفي السياق ذاته، اعلن نائب الرئيس علي عثمان طه عن تشكيل «11» لجنة لدعم الوحدة والاستفتاء،معلناً انطلاق عملها خلال يومين، واكد ان البشير سيعلن خلال الـ«48» ساعة القادمة اسماء رؤساء اللجان المختلفة، وذكر ان اللجنة العليا جاءت نتيجة تنسيق بين عدد من المبادرات من قبل عدة جهات ،مبيناً ان احد مرتكزاتها سيكون التوصيات التي خرج بها الحوار الجنوبي الجنوبي، وقطع بأن الهدف الاسمى امام اللجنة هو مواجهة التحديات والمخاطر التي تواجهها البلاد، وذكر ان اجتماعاً موسعاً سيعقد لاحقا للوقوف على عمل اللجان ومعرفة موقف الاطراف الخارجية من قضية الوحدة والانفصال .
وفي ذات المنحى، قال الامين السياسي للوطني البروفسور ابراهيم غندور ان الرئيس البشير واللجان المنبثقة عن اللجنة العليا سيقودون اتصالات خلال الـ«48» ساعة القادمة بالقوى السياسية الـ«8» التي قاطعت الاجتماع السابق الذي دعا له البشير ،واشار الى ان اللجان ستقود نشاطاً مكثفاً في الشمال والجنوب.