سونا:
اكد الأستاذ على عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية أن الاستفتاء لا يعنى نهاية الدنيا وأننا بعد التاسع من يناير القادم (موعد الاستفتاء) سيكون حالنا أفضل مما هو عليه الآن ووجه طه خلال كلمته أمام دورة الانعقاد الثانية لمجلس تشريعي ولاية الخرطوم إنتقادا واضحا للذين يطلقون التصريحات التى تثير الفتن وسط المواطنين قائلاً " لو دروا أن تصريحاتهم ستنال من الاقتصاد وتؤثر على سمعة البلاد لكفوا عن تصريحاتهم: وقال طه اننا نقدم فى حملتنا للاستفتاء الكلمة الطيبة (قولاً حسناً) ونقول بالصوت العالي إن مصلحة إخوتنا فى جنوب السودان وكل السودان والأقليم بأسره أن يبقى السودان موحداً وأن أي خروج من هذه الدعوة يخالف التوجه العام للدولة وإذا وقع الانفصال سنعمل على حسن الجوار والتعاون المشترك

 

فى معرض تعليقه على أداء حكومة ولاية الخرطوم إمتدح نائب رئيس الجمهورية تراجع ظاهرة النزاع حول التشريعات بين الولاية والوزارات الاتحادية وطالب طه بالعمل بروح الجدية وتجاوز الروتين والأطر البيروقراطيه لاحالة الخطط والمشاريع التى طرحها والي الخرطوم فى خطابه الى برامج عمل فيها روح الابداع والعطاء المتجدد