بي بي سي
قال السيناتور جون كيري رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي إن على شطري السودان الشمالي والجنوبي تنحية خلافاتهما جانبا وإلا تجددت الحرب بينهما.  وحذر كيري من تشديد العقوبات على السودان في حال تم وضع عراقيل أمام استفتاء حق تقرير مصير الجنوب المقرر في التاسع من يناير المقبل. كما دعا كيري الذي يقوم حاليا بزيارة للسودان تستغرق ثلاثة أيام لإنهاء الخلافات الراهنة حول الأمور الإجرائية الخاصة بالاستفتاء.

وقال كيري " أريد أن أكون واضحا، نحن نريد أن تقوم حكومة الخرطوم بتذليل العقبات أمام الاستفتاء واحترام قرار الجنوب".

وأضاف " إذا أراد أي من الطرفين أن يسلك الطريق الخاطيء خلال المحادثات المقبلة في أديس أبابا فنحن لدينا العديد من الخيارات منها تشديد العقوبات".

يذكر أن جولة ثانية من المحادثات بين الشمال والجنوب ستعقد في أثيوبيا في السابع والعشرين من الشهر الجاري وذلك بعد فشل الجولة الأولى من المحادثات التي جرت في الثاني عشر من أكتوبر/ تشرين الأول.

وأوضح كيري أن " جميع الدلائل تشير إلى أن سكان جنوب السودان سيصوتون لصالح الانفصال عن الشمال وهو ما يعنى تقسيم أكبر دول القارة الأفريقية مساحة واحتفاظ الجنوب بما يوازي 80 بالمائة من احتياطي النفط".

وأشار إلى أن "أمريكا يجب عليها مساعدة الشمال والجنوب للوصول إلى طريق الأمان في المستقبل".

من جانبه قال المبعوث الامريكي للسودان سكوت جريشن إن محادثات الأربعاء المقبل قد تكون واحدة من الفرص الاخيرة للاتفاق على إطار عمل للاستفتاء الذي يخشى مراقبون أن يفتح الباب أمام تجدد القتال في المنطقة.