دعا لحوار وطنى شامل عقب نجاح اجتماع الحوار الجنوبى الجنوبى

سودانايل:
اكد نائب الامين العام للحركة الشعبية وعضو المكتب السياسى ياسر عرمان  تشكيل لجنة  من رئيس الحركة الشعبية للتحضير لاجتماع الرئاسة مع المؤتمر الوطنى برئاسة نيال دينق نيال وكل من من دينق الور وياسر عرمان ولوكا بيونق وويك ماميرا وجاء تكوين اللجنة نتيجة للاجتماعات التى تمت بين النائب الاول ونائبا الرئيس بجوبا وابان عرمان ان اجتماعات اللجنة اليوم مع نائب الرئيس على عثمان ومع لجنة المؤتمر الوطنى برئاسة الفريق صلاح عبدالله قد توصلت الى عدد من النقاط اهمها اجراء الاستفتاء فى موعدة وان يكون حرا ونزيها مع قبول نتائجه والاتفاق التام على اقامة علاقات استراتيجية بين الشمال والجنوب غض النظر عن نتائج الاستفتاء وان هذه الجنة ستقوم بالتحضير ايضا لاجتماع اديس ابابا الذى  دعى له رئيس الوزراء الاثيوبى كل من رئيس المؤتمر الوطنى ورئيس الحركة الشعبية موضحاً ان هنالك حركة إقليمية ودولية كبيرة ابرزها دعوة رئيس الوزراء مليس زناوى كما سيصل جوبا ويلتقى يوم السبت بسلفاكير رئيس حكومة الجنوب مرشح الرئاسة الامريكية السابق جون كيرى رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس الامريكى وتامبو امبيكى رئيس جنوب افريقا الاسبق الذى سيجرى مباحثات لانجاح اجتماع اديس فى كل من الخرطوم وجوبا واكداًان الطرفين قد اتفقا ان الحرب ليست خياراً لاى من الاطراف مع ضرورة اللتزم بتنفيذ القضايا العالقة ولابد من التاكد من فاعلية الترتيبات الامنية عبر مجلس الدفاع المشترك الذى سيعمل على زيادة فاعلية العمل المشترك وقال عرمان فى تصريحات له انا الحركة الشعبية تنظر برضاء كامل لمخرجات الحوار الجنوبى ووان هذا الحوار يعتبر امتداد لقيم الحركة الشعبية منذ دعوتها فى عام 1984 لقيام  مؤتمر دستورى  لمناقشة كيف يحكم السودان قبل من يحكم السودان!! وهى تتطلع لاقامة حوار شمالى شمالى وحوار سودانى سودانى لكافة القوى السياسية لتخرج برؤية لكيفية حل  ازمات البلاد   قض النظر عن نتائج الاستفتاء وحل  عادل لقضية دارفور  والالتزام بروح الحوار حتى تصل البلاد لرؤية شاملة  حول مستقبلها مؤكداً ان الحركة على استعداد التام لاجراء حوار مع كافة القوة السياسية  لاجل ايجاد حلول موضحاً ان رئيس الحركة سيصل الخرطوم وكشف عرمان عن اجتماع الرئاسة الذى سنعقد فى الـ48 ساعة القادمة موضحاً ان رئيس الحركة القائد سلفاكير يريد ان يبعث رسالة للشعب السودانى اساسها ترسيخ قيم التعايش بين السودانيين عند زيارته لبعض مدن الشمال مضيفاً ان اجتماع الرئاسة سيناقش قضيتى الحدود وابيي وان هنالك اجتماع غداً سيجمع دينق الور بصلاح عبد الله حول ابيي وقال عرمان ان قيادة الحركة الشعبية تريد ان تفرغ من اجتماعات الخرطوم واديس ابابا ثم تعقد اجتماع مجلس التحرير مباشرةً  بعد ذلك لان الفراغ  من هذه القضايا   يمكن  من التقييم السليم  عند انعقاد اجتماعات مجلس التحرير ويمكن المجلس  من اتخاذ قرارات استراتيجة وهو سيدفع بوحدة الحركة الشعبية مؤكداً الحركة ستخرج من مجلس التحرير اكثر وحدة وصلابة .