الخرطوم

حددت الإدارة العامة للمرور الأول من نوفمبر المقبل بداية لمحاسبة المخالفين للقواعد المرورية المتعلقة باستخدام الهاتف النقال أثناء القيادة وعدم الالتزام بربط حزام الأمان، تنفيذاً لإسترتيجيتها لتحقيق السلامة المرورية لمستخدمي الطريق. وأشار مدير الإدارة العامة للمرور اللواء عابدين الطاهر في مؤتمر صحفي أمس الإثنين، إلى أن الإستراتيجية تهدف لتغيير سلوك مستخدمي الطريق وتلزمهم بتطبيق القواعد المرورية بعد انتهاء مدة التذكير والنصح عبر وسائل توعوية للمواطنين لتعريفهم بأن استخدام الهاتف أثناء القيادة وعدم الالتزام بربط حزام الأمان مخالفات يعاقب عليها قانون المرور. وتتسبب القيادة أثناء التحدث بالهاتف النقال فى حدوث الكثير من حوادث السير.
وأكد الطاهر أن حزام الأمان يجعل السائق أقل عرضة للإصابة فى الرأس والصدر ويعتبره الخبراء أهم عامل للسلامة فى السيارة.
وقال مدير الإدارة العامة للمرور إن الإستراتيجية تهدف لتوفير رجل مرور متفهم وغير متسلط يجيد التعامل مع مستخدمي الطريق ويحفظ لهم حقوقهم ويغير النظرة التجريمية المعروفة لرجل المرور.
وكشف عن خطة لإدارة المرور تستهدف تنظيم سير الركشات ومنعها من استخدام الطرق الرئيسية في زمن محدد، داعياً الأجهزة الإعلامية للمشاركة فى إنجاح حملة التوعية المرورية.
من جانبه كشف مدير إدارة المرور السريع اللواء محمد طاهر عن بداية العمل التجريبي لمشروع الرقابة الإلكترونية في طرق المرور السريع الأيام القادمة بعد توفير الأجهزة، بجانب الاستمرار فى مشروع التتبع الجغرافي مع اتحاد غرف النقل.
وأكد مدير إدارة المرور بولاية الخرطوم اللواء حسن آدم استمرار حملات التوعية المرورية بالمراكز الخدمية.