الخرطوم: السوداني

لقد دار جدل كثيف حول ارتفاع نسب القبول لهذا العام مما ترتب عليه فقدان عدد كبير من الطلاب الحاصلين على نسب عالية لفرصة قبولهم بمؤسسات التعليم العالي الحكومية.

وحتى تتضح الرؤية لابد ان نشير الى نقطة جوهرية مفادها ان مخرجات التعليم العام هي مدخلات التعليم العالي وبصورة ادق ان الدرجات التى احزرها الطلاب المتنافسين في الشهادة الثانوية السودانية وتكرارها هي التي تقرر الحد الادنى للقبول بمختلف الكليات والتخصصات بمؤسسات التعليم العالي وفق الأعداد المخططة والتي تزيد سنويا عن العام السابق .

وبالرجوع الى آلية ترشيح القبول بالإدارة العامة للقبول نوضح المرتكز الذي تعمل عليه الادارة في ترشيح وتوزيع الطلاب على مختلف التخصصات بمؤسسات التعليم العالي هو لائحة أسس وضوابط القبول للعام 2017م والتي جاء فيها نصاً “يرشح الطالب للقبول بمؤسسات التعليم العالي بناءا على ترتيب الرغبات المسجلة باستمارة التقديم” كما جاء فيها “تمثل النسبة المئوية والمفاضلة المعلنة لكل كلية او تخصص الحد الادنى للترشيح “.

أما شروط القبول ترتكز على النجاح في الشهادة الثانوية السودانية ومايعادلها وان يكون التقديم بالشهادة الثانوية المتحصلة في نفس العام . ويتم القبول للبكالريوس بالنسبة المئوية والتي تحسب من المواد الإجبارية تضاف اليها ثلاث مواد من المواد المؤهلة للقبول تحدد حسب الكلية والتخصص المعنى .

وهو ماتم فعلا في تأهيل وترشيح الطلاب المتقدمين للقبول لهذا العام ويتم القبول حسب الأعداد المخططة التي لم يحدث بها اي تخفيض مثلا ان كلية الطب بجامعة الخرطوم لهذا العام والاعوام السابقة هو (250) مقعد يتنافس عليها الطلاب السودانيين من حملة الشهادة الثانوية السودانية و حملة الشهادات العربية والأجنبية.

وبما أن مخرجات وزارة التعليم العام تعتبر هي مدخلات التعليم العالي فإن إرتفاع نسب القبول لهذا العام مرده الى الزيادة الكبيرة في التراكم التكراري لاعداد الطلاب المتحصلين على نسب تتعدى 90% فما فوق إضافة إلى إتجاهات الطلاب نحو القبول هو ما أحدث التراكم الذي اشتكى منه الطلاب وأهاليهم .

وحتى نبين ماحدث فعلا نرجع لمقارنة تراكم الطلاب الناجحين في القسم العلمي أحياء للعام الدراسي 2019-2020م والعام الحالي 2020-2021م

ان تكرار الطلاب الحاصلين على درجة (95%) في العام الدراسي 2019-2020 بلغ عددهم (68) طالب وطالبه بينما ذات الدرجة بلغ عددهم في العام الحالي (527 ) طالب وطالبة بزيادة قدرها (459) طالب وطالبة بينما بلغ الطلاب الحاصلين على درجة (94%) في العام الدراسي 2019-2020 بلغ عددهم (215) طالب وطالبة بينما ذات الدرجة بلغ عددهم في العام الحالي (1089 ) طالب وطالبة بزيادة قدرها (874) طالب وطالبة.

وقد بلغ تكرار التراكمي الطالب الحاصلين على درجة (93%) في العام الدراسي 2019-2020م (496) طالب وطالبة اما العام الحالي فقد كانت جملتهم (1870) بزيادة قدرها (1374) طالب وطالبة ، اما تكرار التراكمي للطلاب الحاصلين على نسبة (92%) في العام السابق فقد كان (1099 ) طالب وطالبة بينما بلغ تكرار التراكمي لهذا العام (2866) طالب وطالبة بزيادة قدرها (1767) طالب وطالبة .

اما الحاصلين على درجة (91%) قد كان تكرارهم التراكمي العام السابق عدد (1753) فيما بلغ تكرارهم التراكمي لذات الدرجة للعام الحالي عدد (4002) بزيادة قدرها (2249) طالب وطالبة وعلى ذات المنوال عقدنا مقارتنا بين تكرار الحاصلين على النسبة (90%) للعام الدراسي 2019-2020م حيث بلغ تكرارها التراكمي عدد (2721) طالب وطالبة فيما بلغ في العام الحالي (5255) طالب وطالبة بزيادة قدرها (2534) طالب وطالبة.

من الإحصائيات المذكوره أعلاه يتضح الاتي :–

أن نسب الشهادة الثانوية السودانية هي المتحكم الرئيس في نسب القبول بمختلف مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة والأهلية.

ان ارتفاع نسبة الطلاب الحاصلين علي الشهادة السودانية ادى لإرتفاع نسب الترشيح للقبول لهذا العام إضافة إلى اتجاهات الطلاب للتقديم لمؤسسات بعينها مانتج عنه عدم ترشيح عدد ( 2056) طالب وطالبة لمؤسسات التعليم العالي رغم حصولهم على نسب تجاوزت نسبة 90% .

وهو ما تعمل الوزارة على معالجته في إطار تحقيق عدالة القبول والترشيح.