الخرطوم : الجريدة
أكدت عضو مجلس السيادة الانتقالي عائشة موسى دعمها لمبدأ محاسبة المتهمين من النظام المخلوع في الجرائم التي ارتكبوها في إقليم دار فور وتسليمهم للمحكمة الجنائية الدولية ،وطالبت باحترام تلك المحكمة ، ودعت إلى ضرورة الإصلاح في المؤسسات العدلية وطالبت كافة فئات المجتمع بمشاركة الحكومة في تسليم الرئيس المخلوع عمر البشير بالإضافة الى تقديم ملف المفقودين إلى المحكمة الجنائية،
وشددت على ضرورة تصحيح المسار العدلي في البلاد، وطالبت بتذليل كافة المصاعب التي تعيق العدالة الانتقالية، وقالت عاىشة موسى خلال مخاطبتها الورشة التي نظمتها هيئة محامي دارفور بالتعاون مع صحيفة الديمقراطي ف؛أمس الخميس بفندق السلام روتانا ( إن الدولة ماضيه نحو محاكمة المتهمين من قادة النظام المباد وفق المعايير الدولية في العدالة، مشيرة إلى أن الحكومة لديها رأي واضح بشأن قضية المخلوع وزمرته، وأرجعت تمسكها بتسليم المتهمين لترسيخ النظام الديمقراطي، وأضافت أن الدولة التي لا تتردد في اتخاذ القرارات المصيرية التي سيكون لها وزن في المجتمع، أقرت عائشة بأن هناك إعاقة في القوانين.