(سونا)

أعلن المندوب الدائم لجمهورية السودان لدى الأمم المتحدة بجنيف، السفير علي بن إبي طالب عبد الرحمن محمود، اليوم خلال كلمته أمام الجلسة العامة للدورة (46) لمجلس حقوق الإنسان موافقة السودان على الانضمام لاتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللإنسانية أوالمهينة،واتفاقية حماية جميع الأشخاص من الإختفاء القسري.

وأشار إلى أن ذلك يأتي اتساقاً مع الجهود الكبيرة التي ظلت تبذلها الحكومة السودانية في تعزيز احترام وحماية حقوق الإنسان بالبلاد. كما يأتي وفاءا لتعهدات السودان التي قطعها في أكثر من مناسبة بالتزامه الكامل بالانضمام لاتفاقيات حقوق الإنسان الدولية.

واستعرض مندوب السودان في كلمته أمام المجلس كافة الجهود التي بذلت خلال العام الماضي فيما يتعلق بتعزيز حقوق الإنسان في البلاد، خاصة التوقيع على اتفاق جوبا للسلام واعتماد العديد من التعديلات والإصلاحات القانونية المهمة التي تناولت بشكل خاص القوانين التي كانت تمثل انتهاكاً لحقوق المرأة والطفل وحرية الدين والمعتقد.

وجدد المندوب الدائم التزام السودان الكامل بالتعاون مع جميع آليات حقوق الإنسان الإقليمية والدولية بما يعزز من أوضاع حقوق الإنسان في البلاد.