الخرطوم : السوداني

قال رئيس اللجنة الوطنية للتحقيق في مجزرة فض إعتصام القيادة العامة المحامي “نبيل أديب” إن توقيع السودان على إتفاقية مناهضة التعذيب والإخفاء القسري تحفظ حقوق المعتقلين.
وقطع “أديب” بعدم وجود معتقلات استخبارات قوات الدعم السريع بعد اليوم، وقال لايجوز الحبس فيها بعد توقيع الاتفاقية وإن حدث ذلك ستصدر قوانين تجرمهم، مرجحاً أن يتغير استعمال تلك المعتقلات أو أن تغلق.
وقال إن الاتفاقية تعني حفظ حقوق المعتقلين بإخطار أسرهم بمكان الاعتقال وأن يكون الاعتقال بواسطة أشخاص منحهم القانون تلك السلطة ويدرج اسم المعتقل في كشوفات المعتقلين لدى الحكومة مع توفير بيئة إنسانية.
وأشار أديب إلى أن أي اعتقال يخلو من هذه الضوابط يقع تحت طائلة الاعتقال غير القانوني.
وأضاف في حديثه لـ(السوداني) أن هنالك اعتقالات تحدث في أماكن غير معروفة تبعيتها لأي جهة، لافتاً إلى أن الشرطة تمثل الجهة القانونية التي تنفذ أمر الإعتقال.
وتابع: ستنعكس المصادقة على الاتفاقية بأثر فوري على المفقودين لجهة أن اي شخص معتقل في مكان خارج الأماكن التي نص عليها القانون سينقل فورا إلى مكان قانوني وبالشروط القانونية والقائمين على هذا الاعتقال سيعرضون انفسهم للعقوبة .