(سونا) - بحث رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان مع نائب قائد القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا(افريكوم) السفير اندرو يانغ، مستقبل العلاقات السودانية الامريكية وسبل بناء وتطوير علاقات استراتيجية بين البلدين خاصة فى مجال التعاون العسكرى.

وأشاد سيادته لدى لقائه بمكتبه اليوم ، السفير اندرو يانغ ومدير المخابرات الادميرال هايدى بيرج ، بدور الإدارة الأمريكية فى ترقية وتطوير العلاقات الثنائية بين الخرطوم وواشنطن، مشيرا إلى الدور الكبير للبعثة الأمريكية فى السودان فى التطور الملحوظ الذى تشهده علاقة البلدين وجهودها فى رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وأكد الفريق أول ركن البرهان، الذي قدم شرحا لنائب قائد القيادة العسكرية الأمريكية فى أفريقيا، حول ما يحدث على الحدود الشرقية للبلاد ، حرص السودان على حفظ الأمن والسلام فى المنطقة ، وأن ما يحدث على الحدود مع اثيوبيا، هو اعادة انتشار للقوات المسلحة داخل حدود بلادها، مؤكدا أن نهج السودان يعتمد على الحوار والتفاوض لمعالجة جميع القضايا.

من جانبه نقل نائب قائد القيادة العسكرية الأمريكية فى أفريقيا السفير اندرو يانغ، للفريق أول ركن البرهان وللقيادة العسكرية فى السودان ، تحيات قائد القيادة العسكرية الأمريكية فى أفريقيا (أفريكوم) الذى يعتبر أن السودان من الدول ذات العلاقات الاستراتيجية مع الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وقدم السفير أندرو التهنئة لرئيس مجلس السيادة بنجاح عملية السلام والفترة الانتقالية.

وأوضح السفير يانغ فى تصريح صحفي، عقب اللقاء الذي وصفه بـ المثمر، ان لقاء رئيس مجلس السيادة ، تناول الكيفية التي من شأنها أن تمكن البلدين للعمل معا لبناء مستقبل قائم على الثقة والتعاون المشترك.

واضاف أن الولايات المتحدة تؤكد دعمها للانتقال التاريخي فى السودان والعمل على تقوية علاقتها به والتعاون لاستكشاف الفرص المستقبلية، موضحا أنهم يسعون إلى تأسيس علاقة قائمة على الحوار والثقة المتبادلة والالتزام المشترك لتحقيق مزيد من الأمن والاستقرار، معلنا ترحيب بلاده بالسودان عضوا كاملا فى المجتمع الدولى.

وقال نائب قائد القيادة العسكرية الامريكية فى افريقيا (افريكوم) السفير اندرو يانغ " نسبة للظروف التى مر بها العالم من وباء كورونا والتحديات الاخرى، فإن الولايات المتحدة تؤكد التزامها مع المانحين والشركاء فى تقديم دعم للسودان يساهم فى دعم الصادرات والواردات لمواجهة تحديات الحياة اليومية للمواطنين، وبناء اقتصاد فعال.

وأضاف قائلا " نيابة عن القيادة العسكرية الأمريكية فى أفريقيا واصدقاء السودان فى الولايات المتحدة سنعمل على بناء علاقات قوية مع السودان لدعم التغيير التاريخى فيه، والذى أصبح ممكنا بفضل الجهود الشجاعة للشعب السوداني لرسم طريق جديد وجريء نحو الديمقراطية.


اندرو يونج: نتطلع لتعزيز التعاون بين الجيشين السوداني والأمريكي
اعرب السفير أندرو يونغ نائب قائد القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا"افريكوم " عن اعتزازه بقيادة أول وفد لافريكوم للسودان لتعزيز وتوطيد العلاقة بين الجيشين السوداني والأمريكي والذي أصبح ممكنا بفضل النضال الجسور للشعب السوداني لمستقبل ديمقراطي .

وقال في تصريحات أدلى بها اليوم في الخرطوم "إننا نعمل معاً بالتعاون مع الحكومة المدنية الانتقالية السودانية لتعزيز الشراكة بين الجيش السوداني المحترف وقيادة الجيش الأمريكي في أفريقيا (AFRICOM) .

وأضاف أننا نمر بلحظة تحول تاريخي في العلاقات بين السودان والولايات المتحدة والتي أصبحت ممكنة بفضل الجهود الباسلة للشعب السوداني لفتح الطريق أمام التحول الديمقراطي مجددا الالتزام بتعزيز العلاقات قائلاً " إننا نبحث ونطور سويا الوسائل والسبل الكفيلة ببناء مستقبل أفضل" موضحا انه منذ قدم إلى كنشاسا في اواخر ثمانينات القرن الماضي وحتى اليوم وبالنظر الى التقدم الذي احرز ، يترسخ ايماني بما يمكن ان نفعله سويا من اجل مستقبل افضل".

واشار الى ان المقاربة الأمريكية التي تأسست على الحوار والثقة المتبادلة والالتزام المشترك بتعزيز الأمن والاستقرار قد اسفرت عن علاقات امنية متبادلة المنافع مع شركائنا معلنا اعتزازه بقيادة هذه البعثة الأولى لقيادة الجيش الامريكي في افريقيا (AFRICOM) الى السودان لتعزيز مستقبل شراكتنا الجديدة.

وكان وفد من كبار القادة المدنيين والعسكريين بالقيادة الأمريكية في إفريقيا (افريكوم) قد وصل الخرطوم في زيارة تستغرق يومين برئاسة نائب قائد القيادة الامريكية المسؤول عن التواصل المدني- العسكري، السفير أندرو يونج، ومدير المخابرات، الادميرال هايدي بيرج، وعدد آخر من العسكريين والتقى الوفد بعدد من كبار المسؤولين الحكوميين وقادة المجتمع المدني.