(سونا)
أعلنت اللجنة الفرعية لإزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال العامة بولاية جنوب عن استرداد قطعة أرض تم تخصيصها لزوجة والي سابق باسم منظمة البر والتواصل، وذلك في أول عمل للجنة التي تم تشكيلها في العام الماضي

وكشفت اللجنة الفرعية في مؤتمر صحفي بمدينة نيالا (الثلاثاء) عن فسخ عقودات فساد باسم الارض مقابل التنمية أبرمها النظام البائد مع شركات لتشييد بورصة نيالا والميناء البري، بتكلفة (٢٦.٥٢٩.٤٦٠) في العام ٢٠١٤ ، علاوة علي استرداد أراض مخصصة لمدارس حكومية تم تخصيصها لاشخاص باسم مدارس خاصة، فضلا عن أرض لمسجد تم تخصيصها عن طريق التزوير لاحد مقربين النظام

وقال مقرر اللجنة الفرعية لأزالة التمكين بولاية جنوب دارفور هاشم عبدالله زكريا إن من أبرز قرارات اللجنة استرداد مشروع الانتاج الحيواني المشهور بالولاية والمعروف (أبقار الفرزين) من وزيرة الشؤون الاجتماعية السابقة بالولاية بثينة محمد أحمد التي أستغلت موقعها وحولت أموال مخصصة للشرائح الضعيفة لمصلحتها الخاصة

وأشار زكريا الي استرداد (٤١) عربة تم شراءها من خزينة الدولة للمؤتمر الوطني، الي جانب (٢٤) عربة اخرى تم تخصيصها لصالح واجهات النظام البائد وأوضح القرار استرداد العربات لصالح وزارة المالية الولائية.