الخرطوم : الجريدة
تواصلت الاحتجاجات في مناطق متفرقة بالخرطوم لليوم الثالث على التوالي احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية المتردية، واستمرار أزمات الخبز والوقود بالإضافة إلى التصاعد المستمر للأسعار.
وقام الثوار بإغلاق و(تتريس) بعض الشوارع الرئيسية وحرق الإطارات، منددين بالأداء الحكومي الضعيف في مواجهة تصاعد الأسعار.
واغلق محتجون شارع الأربعين بأمدرمان وشارع الستين بالخرطوم لليوم الثالث بشكل كامل ما أدى الى تعطيل حركة السير، فيما تظاهر مواطنين بضاحية الصحافة بالخرطوم مضرمين النيران في الاطارات المطاطية.
وفي ذات الصعيد أغلق محتجون وسط الخرطوم وعطلوا الحركة بجسر الحرية لتجد ناقلات (المواصلات) صعوبة في الدخول إلى مواقفها أو الخروج منها الى المناطق التي تقصدها.
وقال مواطنون لـ(الجريدة) :الاحتجاجات ستتصاعد في ظل الفشل الحكومي في السيطرة على السوق وتوفير السلع الضرورية، وتفعيل آليات الرقابة على السوق.