صحيفة السوداني

كشف القيادي بقِوى الحُرية والتّغيير، عضو حزب المؤتمر السوداني ابراهيم الشيخ، عن عدم علمه ومعرفته مسبقاً بالمرسوم الذي أصدره رئيس المجلس السيادي الفريق أول عبد الفتاح البرهان بتشكيل مجلس الشركاء. وقال الشيخ “اطلعت عليه مسبقاً من الأسافير ولم نتفق عليها”.
وأعلن إبراهيم الشيخ في منشور له على صفحته بـ”فيسبوك”، دعمه لموقف رئيس الوزراء قائلاً: “أضم صوتي لصوت رئيس الوزراء، لا بد من تحديد صلاحيات المجلس بشكل قطعي لا لبس فيه ولا غموض ولا حمالات أوجه، مجلس تشاوري تنسيقي لفض النزعات والتبايُن الذي قد ينشأ بين أطرافه ولما قد يستجد من قضايا وتفسيرات لاتفاقية للسلام”، وأضاف القيادي بالحرية والتغيير أنّ الاتفاق بين شركاء الحكم واضح وليس ثمة سبب لنقض ما اتفقنا عليه، وأكد الشيخ أن مجلس شركاء الحكم لا ينبغي له أن يخل بأي من صلاحيات ولا سلطات المجلس التشريعي أو مجلس الوزراء ولا السيادي ولا الحرية والتغيي، وأضاف قائلاً في ختام تغريدته: “رئيس الوزراء رئيساً مناوباً وليس عضواً فحسب”.