الخرطوم : الجريدة
أكد رئيس حزب الأمة القومي المكلف اللواء فضل الله برمة ناصر ، بأنهم سيسلكون طريق الإمام المعبد بالنهج الديمقراطي والمؤسسي الذي تركه الراحل الامام الصادق المهدي، وقطع برمة بأن حزبه لن تواجهه أية عقبات لإختيار رئيسه، وستتخذ كل الإجراءات التنظيمية التي تضمن الوصول للمؤتمر العام الذي سينتخب فيه الرئيس، مشدداً بأن المشاركة القاعدية في المؤتمر العام ستشمل العضوية كافة ابتداء بالفرقان والضواحي مروراً بالمحليات والولايات.
وكشف برمة أن حزب الأمة لم يحدد أرقاماً للمشاركة في السلطة التنفيذية والتشريعية بعد التراجع عن قراره بعدم المشاركة، وأضاف: لكننا متمسكون بأن تكون نسبتنا حسب وزننا.
وجدد رئيس حزب الأمة تمسك الحزب بأطروحة العقد الاجتماعي التي طرحها الراحل الإمام الصادق المهدي لجهة أنها رؤية الهدف منها جمع كل القوى السياسية من أجل الوصول لاتفاق لحل قضايا الوطن، وقطع بأن مشاكل السودان يكمن حلها دون توافق الوطني، وقال في حوار مع (الجريدة) ينشر بالداخل: يجب أن يجلس كل السودانيين بغض النظر عن ألوان طيفهم السياسية لحل مشاكلهم، لذلك مازلنا نؤمن بالعقد الاجتماعي ونسعى لتطبيقه، و(تابع)، نحن لم نختلف مع الإسلاميين إختلاف عداء، بل موقفنا في قوى الحرية والتغيير إن الذين كانوا مشاركين في النظام السابق إلى أن "دقت المزيكا" ليس لهم مكان في الفترة الانتقالية، أما من ميزوا نفسهم من قبل سقوط النظام نحن سنتعاون معاهم .