الخرطوم: الجريدة
رحب حزب الغد الديمقراطي باتفاقية السلام التي تمت في جوبا ، وأعرب عن أمله بأن يكون الاتفاق نهاية للحروب في البلاد ، وانتقد رئيس الحزب نورين آدم عبد القفا أداء الحكومة وقوى التغيير في الملف الاقتصادي بالبلاد لجهة أن الحاضنة السياسية للحرية والتغيير، لم يكن لديها رؤية اقتصادية وبرنامج اقتصادي للحكومة الانتقالية ، فضلاً عن انها فشلت في المؤتمر الاقتصادي القومي باعتبار ان التوصيات لم يتم تنفيذها ، وطالبها في ذات الوقت بضرورة بوضع حلول اقتصادية عاجلة ، بجانب أن تكون هنالك سياسات جذرية بعيده الامد لحل المشكلة الاقتصادية ، واعتبر نورين أن تراجع العملة يعتبر أحد الأسباب التي أدت إلى تدهور الدخل القومي للفرد في القطاعين الخاص والعام، لافتاً الى أن الحل ليس في زيادة الاجور بل يكمن في الانتاج والانتاجية، بجانب وضع خطط مدروسة ومستعجلة من قبل الحكومة، وطالبها بوضع سياسات رشيدة للاصلاح الزراعي للخروج من هذه الازمة المورثة من النظام البائد ، وكشف في الوقت ذاته عن تحالف سياسي جديد يجمعهم مع بعض القوى السياسية _دون ان يسميها _ من أجل حل المشكلة الاقتصادية وقضايا التعليم والصحة.