(سونا)- نفى مجلس السيادة الانتقالي الخبر الذي أورده موقع النورس نيوز الإلكتروني بتاريخ الثامن والعشرين من شهر سبتمبر الجاري بعنوان " الحكومة تبعد حميدتي وتشكل وفدا جديدا للتفاوض مع الحلو " ويؤكد المجلس السيادي أن الخبر عار تماما من الصحة وأن الوفد الحكومي المفاوض لم يطرأ عليه أي تغيير .

وذكر الموقع في خبره أن المكون العسكري وافق على قضية فصل الدين عن الدولة.

ويوضح مجلس السيادة أنه لم تتم مناقشة هذه القضية إطلاقا في إجتماعات المجلس الأعلى للسلام وأنه ليس معنيا بها وإنما هي قضية مؤسسات مبينا أن الوفد الحكومي المفاوض لم يطرأ عليه أي تغيير .