(سونا) – هنأ والي ولاية الخرطوم الاستاذ أيمن خالد نمر العشرة الاوائل فى شهادة الاساس للعام 2019-2020م حيث احرزت الطالبة أبرار أحمد عثمان الشيخ المركز الاول من محلية الخرطوم كما هنأ الاسر والمعلمين الذين قهروا الصعاب وصبروا على الظروف التي صاحبت الدراسة هذا العام بسبب تفشي كورونا وتكللت بنتيجة خالية من اي محسنات او تلاعب وحققت بذلك شعار الثورة حرية سلام وعدالة فرسخت اسمى معاني العدالة وسط الطلاب.

اوضح سيادته خلال المؤتمر الصحفى لاعلان نتيجة امتحانات شهادة الاساس للعام ٢٠١٩م - ٢٠٢٠م. بان النجاح شهادةالتعليم الاساسي بولاية الخرطوم ٧٦.١٪ وهي نتيجة حقيقية بدون أي معالجات حيث بلغت نسبة نجاح التعليم الحكومي ٧٣.٢٪ والتعليم الخاص ٧٩.٣٪

فيما بلغ عدد الطلاب المتقدمين للامتحانات (١٧٥٨٥٠) الغائبون منهم بلغ عددهم (٤٨٠٧)

واكد الوالي على استمرار مجهودات وزارة التربية لاصلاح شأن التعليم وان نسبة القبول لهذا العام لا تقل عن استيعاب٧٠٪ من الناجحين واعتماد سياسة التوزيع الجغرافي للتخفيف على الاسر في ظل الظروف الراهنة كما تعهد الوالي بالعمل مع وزارة التربية والتعليم لتحسين البيئة التعليمية وسد النقص في المعلمين لمرحلتي الاساس والثانوي وتدريب المعلم بعد ان اغلق النظام السابق معاهد تدريب المعلمين التي كان لها الفضل في ماضي التعليم الزاهر واستمرار النشاط المصاحب للتعليم لخلق جيل لا يقوم على التلقين انما على الابداع والتفكير.

من جانبه اكد مدير عام التعليم الاستاذ محمد إبراهيم على ان امتحانات الاساس كانت معركة حقيقية عكست قدرة المواطن السوداني على الابداع ومثلت اختباراً حقيقياً للثورة السودانية في دحر الفلول الذين حاولوا أن يصطادوا في فلذات الاسر السودانية .

وقال المدير العام ان نتيجة الاساس أعطت مؤشرات مهمة ستسهم بشكل كبير في إصلاح التعليم منها الدور المجتمعي المتقدم وعياً وتضحية وفداءً كما أبرزت المؤشرات أوجه القصور في نظام التعليم ممثلة في المنهج والمعلم والبيئة المدرسية والاسرة والاعلام .

وكشف المدير العام ان المعلم كان ضحية لنظام تعليمي فاشل وأن اصلاح التعليم يبدأ بتدريب المعلم تدريباً مستمراً طوال العام وزيادة جرعات النشاط الطلابي حتي تصبح المدرسة ذات بيئة جاذبة للطلاب .

كما تم خلال المؤتمر قراءة تحليلية تقويمية للنتيجة من حيث القدرات العامة لكل المواد مجموعة حكومي وخاص كالاتي، التذكر ٦٠.٦٪ القدرة على الفهم والاستيعاب ٥٩٪ .


والي الخرطوم:نسبة القبول للثانوي لن تقل عن 70% لهذا العام
أكد والي الخرطوم ان حكومة الولاية ووزارة التربية والتعليم ستواصلان جهودهما المشتركة للتاكد من ان نسبة القبول لن تقل عن 70% من الناجحين وسترتفع في الاعوام القادمة حتي تتاح الفرصة لكل ناجح ان يجد فرصته في التعليم

وقال السيد الوالي الاستاذ ايمن خالد نمر في كلمته في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم بقاعة الشهيد احمد خير بوزوارة التربية والتعليم بولاية الخطوم لاعلان نتيجة امتحانات مرحلة الاساس ان سياسة القبول لهذا العام سوف تعتمد علي التوزيع الجغرافي لتخفيف العبء على الاسر التي تعاني في ظل الظروف الاقتصادية الحالية وستعمل حكومة الولاية مع وزارة التربية بولاية الخرطوم علي سد النقص الكبير في المعلمين في مرحلة الاساس وفي المرحلة الثانوية

وستستمر كذلك في دعم وتشجيع النشاط المصاحب من نشاط رياضي وثقافي وفني لخلق جيل ونشء متكامل يعي رسالته ولايقوم على التلقين وانما يقوم على الابداع والفكر والتفكير ليساعد في بناء هذا الوطن

واشار الوالي في كلمته الي اهمية العمل على تدريب المعلمين مبينا ان هذا ما افتقدته وزارة التربية والتعليم بالولاية بفعل سياسات النظام البائد باغلاقها لمعاهد تدريب واعداد المعلمين التي كان لها القدح المعلى في مسيرة التعليم في بداياته وفي ذروة مجده مجددا التاكيد بان الولاية ستوجه كل الجهود لتدريب وتاهيل المعلمين بالصورة التي تمكنهم من اداء دورهم كما ستعمل الولاية على تحسين البئية المدرسية والبئية التعليمية وبما يتعلق بالاجلاس والمرافق الصحية

كما بعث الوالي بالتحايا للعمال البسطاء الذين بذلوا كل جهد لتوفير المياه للطلاب اثناء فترة الامتحانات وما بذلوه من جهد في نظافة المدارس داعيا الى ضرورة تحسين اوضاعهم، لافتا الى ان مسيرة التعليم تستوجب تضافر جميع الجهود الحكومية والشعبية والمبادرات وجهود المجتمع والمجتمع المدني في صيانة المدارس وتحسينها وتأهيلها حتي تكون بئية تعليمية مشيدا بالجهود التي بذلت من ولجان الخدمات والتغيير ولجان المقاومة كما شكر الدور الذي ظلت تقوم به القوات النظامية لافتا الى تلك الصورة الرائعة التي رسمها احد رجال الشرطة وهو يراجع المواد مع الطلاب الممتحنين بولاية الخرطوم

كشف والي الخرطوم عن جهود حكومة الولاية والتي بداءت في الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة من المعاقين والمكفوفين في بعض المدارس وستعمل علي تعميم التجربة في العديد من المدارس باعتبار شريحة اصحاب الاحتياجات الخاصة من الشرائح المهمة في المجتمع وضروة ان يجدوا فرصتهم كاملة سواء كان في التعليم او في التوظيف في المدارس الحكومية والخاصة وفي المرافق الاخري وفق ما تقتضيه العدالة

كما امتدح والي الخرطوم نتيجة مرحلة الاساس لهذا العام قائلا انها جاءت خالية من المحسنات وتعبر عن شعر الثورة (حرية سلام عدالة ) ورسخت اسمي معاني العدالة للتلاميذ الممتحنين هذا العام، مشيرا الي ان الولاية ستبذل قصارى جهدها لتوجيه معظم ميزانية الولاية الى دعم التعليم والاهتمام بالصحة

يذكر ان الوالي قد استهل كلمته بتحية الشهداء الذين روت دماؤهم الطاهرة ارض الوطن كما حيا المعلمين على امتداد ربوع البلاد خاصا بالتحية المعلمين والتلاميذ بولاية الخرطوم و الاسر الذين جلس ابناؤهم لامتحانات الاساس لهذا العام مشيرا الي انها جاءت في ظروف استثنائية واصفا العام الدراسي بانه كان عاما عصيبا علي المعلمين والاسر والتلاميذ .