الخرطوم: الجريدة

وصفت نقابة الاطباء الشرعية قرار اقالة وزير الصحة د اكرم التور بالمجحف وطالبت في الوقت ذاته رئيس مجلس الوزراء د عبد الله حمدوك بأن يتقدم للشعب السوداني الذي ائتمنه على ثورته بتوضيح حيثيات هذا القرار .
وقالت النقابة في بيان لها القرار مجحف تماماً لوزير نرى فيه التزاما" بورقة السياسات الصحية ضمن برنامج الفترة الانتقالية والتي وضعت بعد جهود عديدة لبناء النظام الصحي علي انقاض ما ورثته البلاد من نظام الانقاذ .
وشددت نقابة الاطباء الشرعية على أنه كان يستوجب إجراء تقييم شفاف وبمعايير واضحة تتم بموجبه إجراء التعديلات الوزارية ومن ضمنها وزارة الصحة بما يضمن انجاز اهداف الثورة مجتمعة ولتحقيق المدنية ودولة المؤسسة والبرامج لا الشخوص أو القرارات الغير مدورسة.
ونوهت الى أن ترشيح الدكتور أكرم لمنصب وزير الصحة تم من قبل المكتب الموحد للاطباء ونقابة الأطباء الشرعية كجزء أصيل منها ليرفع كمرشح وحيد لتجمع المهنيين السودانيين، وأكدت أن ترشيحه جاء وفق معايير موضوعة بصرامة لخدمة أهداف اصلاح النظام الصحي في البلاد والذي وصل حافة الانهيار بفعل معاول هدم سياسة خصخصة القطاع الصحي التي انتهجها النظام البائد.