(سونا) - وجهت اللجنة العليا للطوارئ الاقتصادية في إجتماع مطول عقدته اليوم بقاعة الصداقة برئاسة الفريق اول محمد حمدان دقلو النائب الاول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي و رئيس اللجنة والدكتور عبد الله حمدوك رئيس الوزراء والرئيس المناوب للجنة، بمعالجة أزمة المواصلات وشددت على أهمية معالجة أزمة الكهرباء بأسرع الآجال.

وقال السفير عمر مانيس وزير مجلس الوزراء مقرر اللجنة في تصريح صحفي إن الاجتماع المطول للجنة، خصص لمناقشة القضايا التي تهم جماهير الشعب السوداني ومعاش الناس وتوفير السلع الاستراتيجية متمثلة في المشتقات البترولية، الدواء والخبز وقطوعات الكهرباء والموسم الزراعي الصيفي بعد أن استمع الى تقرير واف حول توفير هذه السلع وآليات الترحيل والتوزيع.

واضاف أن اللجنة وجهت بمعالجة أزمة المواصلات خاصة في ولاية الخرطوم مع العودة التدريجية للمواطنين لمزاولة اعمالهم وذلك لرفع معاناة المواطنين بعد رفع الحظر من الخامسة صباحا الي السادسة مساءا و اكد أن اللجنة شددت على معالجة أزمة قطوعات الكهرباء بأسرع الآجال.

وقال مانيس إن اللجنة استمعت الى تقرير حول سير العمل بالمحفظة الاستثمارية والترتيبات الجارية لتصدير اول شحنة ذهب اعتباراً من الخميس المقبل، مشيراً في هذا الخصوص الى انعقاد الجمعية العمومية للمحفظة او مجلس إدارتها خلال اليومين المقبلين للاعلان عن خطط العمل والبرامج الفورية التي سيكون لها انعكاس جيد وايجابي على السياسات الجديدة للذهب وفق المنشور الصادر من بنك السودان