(سونا)- قال د.عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء أن التعديل الوزاري المحدود الذي أجراه اليوم في طاقم مجلس الوزراء، جاء بعد تقييم شامل ودقيق لأداء الجهاز التنفيذي، وسعياً نحو تطوير الأداء وتنفيذ مهام الفترة الانتقالية والاستجابة للمتغيرات الاقتصادية والاجتماعية المتسارعة.

واوضح حمدوك في صفحته علي فيسبوك إن الأمانة التي حمَّلها الشعب لحكومة الفترة الانتقالية، تلزمنا بالاستماع والإنصات إلى صوت الشارع ومطالب الثوار، وأن نفكر ونتفاكر، ثم نمضي بخُطى مُوحَّدة نحو أفضل السبل لتحقيقها وإنزالها على أرض الواقع من أجل تنفيذ شعار الثورة الباسل "حرية، سلام وعدالة"، معربا عن شكره وتقديره للوزراء الذين تصدوا لمسئولية كبيرة، ودوَّنوا أسمائهم على صفحات التاريخ نماذجاً للهمة والتفاني وعفة اليد واللسان، بعد أن لعبوا أدواراً مهمة وكبيرة في محاولة لإصلاح تركة الفساد وسوء الإدارة التي خلفها النظام المخلوع.
وقال إن التقييم الدقيق والصارم لأدائنا وأداء كافة من حمل الأمانة في هياكل السلطة الانتقالية واجب وضروري، مؤكدا الاستمرار في هذا التقييم والتدقيق حرصاً على تطوير ما نقدمه في سبيل خدمة هذا الشعب، وتحقيق أهداف الثورة والوفاء العملي لدماء وتضحيات الشهداء.
واضاف حمدوك " إن عهدنا معكم التقدم بثبات مهما واجهتنا العثرات ولن نقبل بالرجوع إلى الوراء، بل سنمضي قدماً في درب البناء والتعمير، ولتشييد صرح سودان ثورة العزة والكرامة والعدالة والسلام، بناءً قوياً ومتيناً يليق بشعبنا وبتضحياته ومن أجل رخاءه وأمنه واستقراره.