الخرطوم: محمد آدم بركة
اعتدت مجموعة مندسة وسط الثوار على وزير الصحة أكرم التوم في محيط تجمع مواكب (٣٠ يونيو) لتصحيح المسار، بشارع المطار أمام وزارة التجارة والصناعة ولاية الخرطوم، بالقرب من مركز السودان للقلب، وتمكن الثوار من حماية الوزير وتأمين خروجه من محيط التجمع.
وكان أكرم قد وصل لموقع التجمع محاولاً حث الثوار على عدم إطالة أمد تجمع المواكب للضرورة الصحية، وقوبل حديثه بالرفض من قبل المجموعة المتفلتة التي حاولت النهب والاعتداءات المختلفة وسط جموع الثوار.
وردد الثوار هتافات (كلنا أكرم) وتمت حمايته والحيلولة دون استمرار الاعتداء عليه، ورفض جموع الثوار المسلك، ووصفوه بالمنافي لسلمية الثورة، وشددوا على الإلتزام بدرجات السلمية القصوى.
وكشفت مصادر لـ(الجريدة) أن وزير الصحة أكرم التوم دون بلاغاً جنائياً (ضد مجهول) بعد أن فقد هاتفه النقال ومحفظته الشخصية.