الخرطوم : الجريدة
قال وزير الصحة الاتحادي د.اكرم على التوم ان الوباء مازال ينتشر في السودانً رغم التدابير التي تمت لمواجهته ، كاشفاً عن(٢٠٠) حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا ليبلغ العدد التراكمي بالبلاد حتى الآن إلى مايزيد عن (٤) الف حالة إصابة ، وأوضح أن نسبة الوفيات بلغت ارقام عالية.
وكشف وزير الصحة عن جهود إضافية وضعتها وزارته للتحكم في فيروس كورونا وتوسيع مواعين الخدمات العلاجية والوقائية لكافة المرضى المصابين بالأمراض المختلفة بما في ذلك خدمات الرعاية الصحية الأولية.
وقال أن زيارة فريق الخبراء الطبيين الصينيين جاءت في توقيت مناسب للاستفادة من الخبرة التراكمية لجمهورية الصين الشعبية ودعمها المادي والعيني الذي يقدمه شعبها وحكومتها ورجال أعمالها .
وأوضح ان الزيارة تهدف إلى تلاقح الأفكار والرؤى بين فريق الخبراء الصينيين وعلماء السودان من قادة القطاع الصحي وعمداء كليات الطب ، مبيناً أن برنامج زيارة فريق الخبراء يتضمن زيارات إلى بعض المرافق الصحية التى تقدم الخدمات العامة بجانب بعض المرافق التى تقدم الخدمات العلاجية لمرضى الكورونا.
وثمن التوم المجهودات والدعم المستمر الذي تقدمه جمهورية الصين الشعبية للقطاع الصحي بالبلاد ، ونقل إشادة وزارة الصحة لزملائهم واشقائهم من الكوادر الصحية الصينية التى تمكنت من التحكم والسيطرة على هذا الوباء .
من جانبه أكد سفير جمهورية الصين الشعبية لدي السودان عمق ومتانة العلاقات الثنائية بين السودان والصين وقال إن البلدين سيظلان صديقين حميمين ، موضحاً أن زيارة الفريق الطبي للسودان تأتي في إطار علاقات الأخوة والصداقة بين البلدين وتهدف لمساعدة السودان ونقل تجربة الصين في محاربة وباء الكورونا ، مجدداً التزام الصين بمساعدة السودان وبقية الدول في التغلب على هذا الفيروس.وقال أن فيروس كورونا يهدد كل البشرية ، داعياً إلى ضرورة التعاون والتضامن بين الدول لمحاربة هذا الوباء.