(سونا)- قطع الاستاذ فيصل محمد صالح وزير الثقافة والاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة باسترداد حقوق شهداء فض اعتصام القيادة العامة مشيرا الى أن حقهم وحق الشعب السوداني في القصاص لم يسقط مؤكدا حرص الجميع على تحقيق العدالة في هذه القضية وتطبيق القصاص .


وقال فيصل خلال حديثه في المنصة القومية لجائحة كرونا مساء الجمعة أن يوم غدا السبت التاسع والعشرين من رمضان يصادف الذكرى الأولى لمذبحة فض اعتصام القيادة العامة مبينا أنه تم ازهاق ارواح خيرة أبناء وبنات الشعب السودان واصفا الحادثة بانها جريمة بشعة.


وقال أن المناسبة تستحق الوقوف عندها مبينا أن الوقفة الرسمية لذكرى المجزرة ستكون في الثالث من يونيو مترحما على أرواح شهداء المذبحة مؤكدا على ضرورة القصاص.


وتطرق فيصل الى حادث المرور المؤلم الذي وقع فجر الجمعة في منطقة ميرشنق بولاية بولاية شمال دارفور والذي أودى بحياة 43 وجرح 31 عدد مترحما على أرواح المتوفين متمنيا عاجل الشفاء للجرحى والمصابين.


فيصل : شهداء ـ28 رمضان استشعروا خطر النظام البائد مبكرا
أكد فيصل محمد صالح وزير الثقافة والاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة أن ضباط حركة الثامن والعشرين من رمضان استشعروا خطر النظام البائد مبكرا وتحركوا ضده وقدموا ارواحهم فداء للوطن .


وترحم الناطق الرسمي باسم الحكومة خلال حديثه للمنصة القومية لجائحة كرونا مساء الجمعة على ارواح شهداء حركة الـ28 من رمضان مبينا أنهم يستحقون التكريم لبذلهم ارواحهم فداء للوطن .


وأشار فيصل الى ما تم الاعلان عنه مؤخرا عن تحديد موقع محتمل لمقبرة شهداء 28 رمضان قائلا " علمنا ان الجهات المعنية وجدت مكان دفن شهداء الـ28 من رمضان " مبينا أنهم سينالوا التكريم اللازم وفاء لتضحياتهم بارواحم.